10/12/2021

المطارنة الموارنة في اجتماعهم الشهري، يحذرون من تأجيل موعد الانتخابات

خلال اجتماعهم الشهري المنعقد في بكركي، حذر المطارنة الموارنة من مساعي بعض السياسيين لتأجيل الانتخابات النيابية، كما عبروا عن ارتياحهم لبداية حل المشكلة الدبلوماسية بين السعودية ولبنان بمساعي الرئيس الفرنسي، آملين عودة العمل المؤسساتي الدستوري لمجلس الوزراء.

برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري يوم الخميس في الصرح البطريركي في بكركي، بمشارَكة وحضور الرؤساء العامين للرهبانيات المارونية.
وخلال الاجتماع قدموا شكرهم لله على زيارة البابا فرنسيس والبطريرك الراعي لقبرص، والذي قام بزيارة القرى المارونية المُهجَّرة في شماليّ قبرص والرعايا القديمة والحديثة في الجزء الجنوبيّ من الجزيرة، آملين أن تُؤدِّي اتصالات الكرسيّ الرسوليّ دوليًا إلى تحرُّر لبنان من التجاذبات الإقليمية التي تقيد إرادته، وتمكينه من استعادة حرية قراره.
كما أبدى الآباء ارتياحهم لبداية حلّ الأزمة مع المملكة العربية السعودية، بفضل التعاون القائم بين الرئيس الفرنسيّ “إمانويل ماكرون” ووليّ عهد المملكة الأمير “محمّد بن سلمان”، آملين عودة العمل المؤسساتي الدستوري الى مجلس الوزراء قريبًا.
كما دعوا المسؤولين المُخلِصين للوطن إلى فرض تماسكهم الأخلاقي والسياسي، والسعي لحل الأزمات السياسية والاقتصاديّة والماليّة والمعيشيّة التي يمر بها لبنان. محذرين من مساعي بعض السياسيين لمنع حصول الانتخابات، والتي تمثِّل حقًا أساسيًا للمواطنين في المساءلة والمحاسبة.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…