12/12/2021

البطريرك مار يوسف الثالث يونان يقيم قداساً إلهياً بمدينة الحسكة

خلالَ اليومِ الثاني لزيارتِه الرعويةِ التي يجريها لمنطقةِ شمالِ شرقِ سوريا، توجّه غبطةُ البطريرك “مار يوسف الثالث يونان” بطريركُ الكنيسةِ السريانيةِ الكاثوليكيةِ إلى مدينةِ “الحسكة”، حيث كان في استقبالِه كلٌ من نيافةِ المطران “مار موريس عمسيح” مطرانُ أبرشيةِ الجزيرةِ والفرات للسريان الأرثوذكس، والمونسنيور “جوزيف شمعي” المدبرُ البطريركيُ لمطرانيةِ السريانِ الكاثوليك بـ “الحسكة”، بالإضافةِ لجمعٍ غفيرٍ من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري.
بعدَها ترأس غبطتُه القداسَ الإلهيَ في كنيسةِ السريانِ الكاثوليك، ثم توجه لصالةِ الكنيسةِ للاطلاعِ على أحوالِ الرعيةِ واستقبالِ الوفودِ المهنئةِ بزيارتِه.
هذا وتسنت لعدسةِ فضائيةِ “سورويو” التي غطت طقوسَ القداسِ إجراءُ لقاءٍ مع غبطتِه، حيث قال إنّ زيارتَه جاءت للاطلاعِ على أحوالِ الرعيةِ والمنطقةِ التي تُعتبرُ مسقطَ رأسِه، والتي خدمَ كنائسَها كراهبٍ لسنوات، ولدعمِ أبناءِ المنطقةِ وزرعِ إرادةِ التشبثِ بأرضِ الوطنِ في نفوسِ المؤمنين.
وأضافَ غبطتُه بأننا أحفادُ الشهداءِ الذين قضوا خلالَ المجازرِ العثمانية، وأبناءُ الأمهاتِ اللواتي عانَين وتكبدن مشقاتٍ وصعوباتٍ لبناءِ أجيالٍ مؤمنةٍ صالحة، مشدداً على اتحادِ المؤمنين بروحِ المحبة، وضرورةِ العملِ لضمانِ حقوقِنا المدنيةِ في أرضِ الوطن، وفقاً للقوانينِ والدساتيرِ الدولية.
ومن جانبٍ آخر، صرّح المحامي “بشور فتوحي” رئيسُ اللجنةِ التحضيريةِ لبرنامجِ زيارةِ البطريرك، بأنّ زيارةَ البطريركِ تُعتبرُ زيارةً مهمةً وثمينة، خاصةً في هذه الظروفِ الصعبةِ التي تعيشُها المنطقة، وتأتي كرسالةٍ لاتحادِ جميعِ أبناءِ المنطقةِ وتضافرِهم.
وأضافَ بأنّ الأيامَ القادمةَ ستتضمنُ زياراتٍ لبقيةِ الطوائفِ المسيحية، بالإضافةِ للمسؤولينَ السياسيينَ والأحزابِ الفاعلةِ في المنطقة.
ويُشارُ إلى أنّه تم تأمينُ الحمايةِ من قبلِ قوى الأمنِ الداخلي “السوتورو” و”سوتورو المرأة”

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…