14/12/2021

تطورات وتسارع للأحداث عقبَ انفجار مخيم برج الشمالي

عقبَ الانفجارِ الضخمِ الذي هزَّ مخيمَ “برج الشمالي” الفلسطيني في لبنان منذُ أيام، والذي نجمَ بحسبِ وسائلِ إعلامٍ عن انفجارِ مستودعِ ذخيرةٍ تابعٍ لحركةِ “حماس” الفلسطينية، وأسفرَ عن سقوطِ عددٍ من القتلى والجرحى بين عناصرِ الحركةِ والمدنيين، طالبَ “سمير جعجع” رئيسُ حزبِ “القوات اللبنانية” وزارتي الدفاعِ والداخلية، بكشفِ الروايةِ الرسميةِ الكاملةِ عن انفجارِ المخيم، وذلك في تغريدةٍ له على “تويتر” يومَ الأحد.
ومن جانبٍ آخر، أفادت وكالةُ “فرانس برس” بسقوطِ قتلى إثرَ اقتتالٍ مسلحٍ بينَ مجهولين أثناءَ تشييعِ أحدِ عناصرِ حركةِ “حماس” المهندس “إبراهيم شاهين”، الذي قُتِلَ بالانفجار.
وقال “رأفت المرة” عضوُ قيادةِ حركةِ “حماس” في لبنان، إنّ ثلاثةَ عناصرَ من الحركةِ قتلوا خلال التشييع، موجهاً أصابعَ الاتهامِ لعناصرَ من الأمنِ الوطنيِ التابعِ لحركةِ “فتح”، بإطلاقِ النار باتجاهِ المشيعين أثناءَ وصولِهم إلى مدخلِ المقبرة.
وأفادت مصادرٌ طبيةٌ بأنّ أشخاصاً آخرين أصيبوا بجروحٍ جراءَ إطلاقِ النار، فيما أفادت وكالةُ الأنباءِ الرسميةُ اللبنانية بمقتلِ شخصين وإصابةِ سبعةٍ آخرين، خلال التشييع الذي تم بحضورِ تنظيماتٍ إسلاميةٍ فلسطينيةٍ ولبنانية.
وبدورِه، أشارَ أحدُ المشاركين في التشييعِ إلى أنّه جرى تشكيلُ لجنةٍ للتحقيقِ في الحادث، تضم أعضاءَ من “فتح” و”وحماس”
وبعدَ ساعاتٍ من الحادثة، أعلن الجيشُ اللبنانيُ تسلمَه أحدَ المتهمينَ بإطلاقِ النار، وذلك من قبلِ قيادةِ “الأمن الوطني الفلسطيني”، مضيفاً بأنّ التحقيقَ في الحادثِ بوشرَ بإشرافِ القضاءِ المختص.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تدعو لاعتماد النظام الفدرالي من أجل احترام التعددية

عقدت الجبهة المسيحية وبحضور أمينها العام “إبراهيم مراد” وأعضاء الجبهة، اجتماعه…