14/12/2021

واشنطن تؤكد دعم حلفائها للوقوف بوجه النفوذ الصيني والروسي

عقبَ اختتامِ قمةِ مجموعةِ “الدول السبع الكبار” وخروجِها بقراراتٍ لتوطيدِ التعاونِ السياسي والعسكري بين تلكَ الدول، وعقبَ عدمِ توصلِ الرئيسَين الأمريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين” لصيغةٍ مشتركةٍ فيما يتعلقُ بالأزمةِ الروسيةِ الأوكرانية، أجرى المسؤولونَ الأمريكيون لقاءاتٍ وزياراتٍ متعددةً مع حلفاءِ “واشنطن” الإقليميين، إذ بحثَ “بايدن” ونظيرُه الفنلندي “ساولي نينيستيو” يوم الاثنين، تطورات الأوضاعِ والقلقَ المشتركَ إزاءَ التهديداتِ الروسيةِ قربَ الحدودِ الأوكرانية، كما ناقشا نيةَ فنلندا شراءَ مقاتلاتِ “إف خمسةٍ وثلاثين” الأمريكية، والتي اعتبرَها الطرفانِ أساساً متيناً لعلاقاتٍ ثنائيةٍ أوثقَ في مجالِ الدفاعِ المشتركِ لسنواتٍ طويلة.
من جانبِها، قالت المتحدثةُ باسمِ البيتِ الأبيض “جين ساكي”، إنّ الإدارةَ الأمريكيةَ تدرسُ إمكانيةَ إرسالِ مزيدٍ من القواتِ إلى أوروبا الشرقية، في حالِ رغبةِ تلكَ الدولِ بزيادةِ الحضورِ الأمريكي، وفي حالِ تصعيدِ الوضعِ حول أوكرانيا، وذلك ضمن إطارِ الدفاعِ المشتركِ لحلفِ شمالِ الأطلسي.
وعلى صعيدِ التصدي للنفوذِ الصيني، توجه وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “انتوني بلينكن” إلى أندونيسيا، وألقى كلمةً بجامعةِ أندونيسيا، دعا فيها الصين إلى وقفِ أعمالِها العدوانيةِ في منطقةِ المحيطين الهندي والهادئ، والتي تهددُ التبادلاتِ التجاريةَ في المنطقة.
وأكد “بلينكن” دعمَ بلادِه لحريةِ دولِ المنطقةِ في تقريرِ مصيرِها، والوقوفَ بوجهِ أي محاولاتِ ضغطٍ وترهيبٍ صيني.
وفي سياقٍ آخر، استقبلَ وزيرُ الدفاعِ الأمريكي “لويد أوستين” نظيرَه الليتواني “أرفيداس أنوشاوسكاس”، وذلك لبحثِ سبلِ دعمِ “واشنطن” لـ “فيلنيوس” بالوقوفِ بوجه مخططاتِ بيلاروسيا واستعمالِها اللاجئين كورقةِ ضغطٍ ضد ليتوانيا، كما بحثا توقيعَ معاهدةِ دفاعٍ مشترك، كما أكد “أوستن” تقديرَه لموقفِ ليتوانيا الثابتِ ضدَ الصين.

‫شاهد أيضًا‬

بوتين يصل الصين لتعزيز العلاقات الثنائية

التقى الرئيسُ الصينيُّ “شي جين بينغ” بنظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين̶…