15/12/2021

الإحتلال التركي يقصف مناطق عدة بشمال وشرق سوريا مخلفاً اضرار بشرية و مادية

تتعرض قرى كل من تل تمر، وعين عيسى ومواقع لقوات النظام السوري بريف إدلب، للقصف للمدفعي منذ ايام بشكل مستمر.
وعن ذلك أفاد مصدر في مجلس تل تمر العسكري، لوسائل إعلام، أن وابل من قذائف المدفعية والهاون سقطت على قرية طويلة وتل كرابيت، في ريف بلدة تل تمر، وأسفر القصف عن خسائر مادية دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، وفق المصدر.
وفي عين عيسى أصيب مدني، في قصف للاحتلال التركية والفصائل الموالية لها بالقذائف للريف الغربي لبلدة عين عيسى وطريق الدولي “أم فور”، شمالي سوريا.
ونقلت مصادر ميدانية إن محور بلدة عين عيسى وقرية صيدا ومخيم عين عيسى وطريق الدولي “أم فور” قُصف بالقذائف المدفعية والهاون، وأضافت المصادر أن “القصف العشوائي بدأ متقطعاً وسقطت عدة قذائف استهدف المدنيين والطريق الدولي وقرية صيدا، وتسبب بإصابة مدني وأضرار في منازل سكان”.
وطبقاً للمصادر ذاتها فأن “أصيب حسن محمد عبدالله (25 عاماً) خلال القصف التركي على طريق الدولي، وتم نقله إلى مشفى عمر علوش في بلدة عين عيسى”.
وفي ذات السياق نفذت قوات الاحتلال التركي قصفاً صاروخياً على مواقع قوات النظام السوري قرب أوتوستراد دمشق- حلب بريف إدلب الجنوبي، في حين جددت الأخيرة قصفها لمحاور التماس مع مرتزقة تركيا بريفي إدلب وحماة.
هذا وقصفت قوات الاحتلال التركي، صاروخياً مواقع تابعة لقوات لدمشق في كفربطيخ وحرش خان السبل وقرب أوتوستراد دمشق – حلب الدولي بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
ويذكر أنه قبل أمس الأحد، قتل 3 عناصر وأصيب 2 آخرون من قوات النظام السوري، جراء استهدافهم من قبل مرتزقة الاحتلال التركي بصاروخ موجه على محور كفرموس جنوب إدلب، في حين نفذت قوات النظام قصفاً صاروخياً مكثفاً بأكثر من 30 قذيفة، استهدف بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…