16/12/2021

مجلس التعاون الخليجي يؤكد دعمه لوحدة واستقلال لبنان وسوريا

في ظلِّ ما تشهدُه دولُ المنطقةِ عموماً من توتراتٍ وأزماتٍ سياسيةٍ واقتصادية، وخاصةً في لبنان وسوريا، وجّه مجلسُ التعاونِ الخليجي خلال قمتِه الثانيةِ والأربعين في “الرياض” يوم الثلاثاء، دعوةً للسلطات اللبنانيةِ لاتخاذِ كافةِ الإجراءات الكفيلةِ بالإصلاحاتِ الشاملةِ ومكافحةِ الفساد، وبسطِ السيطرةِ على سيادته وكافةِ مؤسساته، وشدد المجلسُ على ضرورةِ منعِ “حزب الله” الذي وصفَه بالإرهابي، من ممارسةِ نشاطاتِه الإرهابيةِ ودعمِ التنظيماتِ والميليشيات الإرهابيةِ المزعزعةِ للأمنِ والاستقرارِ في الدولِ العربية، لتنفيذِ أجنداتٍ دوليةٍ وإقليمية، وذلك في إشارةٍ منه لأجنداتِ إيران ومخططاتِها للسيطرةِ على دولِ المنطقة.
كما لفت المجلسُ لأهميةِ تعزيزِ دورِ الجيشِ اللبناني، وحصرِ السلاحِ بيدِه، كما تطرَّق للزومِ ردعِ تهريبِ المخدراتِ من لبنان لدولِ الخليج، وجددَ رفضَه للتصريحاتِ المسيئةِ تجاهَ دولِ الخليج.
أما بالنسبةِ لسوريا، فقد أكد المجلس رفضَه أيّ تدخلاتٍ إقليميةٍ في سوريا، ومحاولاتِ إحداثِ تغييراتٍ ديموغرافيةٍ في البلاد، وجددَ موقفَه الداعي لحلِّ الأزمةِ السوريةِ وفقاً للقراراتِ الأمميةِ ذاتِ الصلة.
كما أعرب المجلسُ عن أملِه بنجاحِ أعمالِ اللجنةِ الدستوريةِ في سوريا، والوصولِ لتوافقٍ يضمن حقَّ جميعِ السوريين.
ويُشارُ إلى أنّ الاحتلالَ التركيَ يسعى لتنفيذِ مخططاتِه الخبيثةِ في الشمالِ السوري، والمتمثلةِ بتفريغِ المنطقةِ من سكانِها الأصليين، وترهيبِهم ونهبِ ممتلكاتِهم، وتوطين مرتزقتِه في المنازلِ المُصادرةِ والمُفرَّغة، وبالتالي تغييرَ ديموغرافيةِ المنطقةِ بالكامل، وسطَ صمتٍ دوليٍ وأممي.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…