16/12/2021

موسكو وبكين تبحثان إنشاء منظومة مالية مشتركة ومستقلة

في ظلِّ الحربِ الباردةِ المندلعةِ بين المعسكرِ الروسي الصيني والمعسكرِ الأمريكي الأوروبي، والتي تمثلت بفرضِ “واشنطن” عقوباتٍ اقتصاديةً شديدةً ضدَّ “موسكو” و”بكين”، وفشلِ الرئيسَين الأمريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين” في التوصلِ لصيغةٍ كفيلةٍ بحلِّ التوتراتِ بين البلدين، قررَ “بوتين” زيادةَ علاقاتِه الاقتصاديةِ مع نظيرِه الصيني “شي جين بينغ”، وتأسيسَ قوةٍ اقتصاديةٍ مشتركةٍ ضدَّ المعسكرِ الغربي.
وأفادَت وكالةُ “تاس” الروسية نقلاً عن “يوري أوشاكوف” مساعدِ “بوتين”، بأنّ الأخيرَين أجريا مباحثاتٍ مطولةً يوم الأربعاء، حولَ عدةِ مشاريعَ اقتصاديةٍ مشتركة، وأوضحَ أنّهما ناقشا مشروعَ “قوةِ سيبيريا الثاني”، المعني بمدِّ أنابيبِ غازٍ لضخِّ الوقودِ الأزرقِ من روسيا إلى الصين، بالإضافةِ لتعزيزِ تجارةِ الحبوبِ بين البلدين.
كما أشارَ “أوشاكوف” إلى أنّ الرئيسين بحثا مسألةَ تأسيسِ منظومةٍ وبنيةٍ تحتيةٍ ماليةٍ مستقلة، لخدمةِ العملياتِ التجاريةِ بين “موسكو” و”بكين”، وباستخدامِ العملاتِ المحليةِ للبلدين، وفكِّ الارتباطِ بالدولارِ الأمريكي.

‫شاهد أيضًا‬

المفوضية الأوروبية تطالب بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة روسيا

بعد كشف الكثير من الانتهاكات والمجازر التي قاموا بها الروس في اوكرانيا خلال الحرب بين الدو…