20/12/2021

128 منظمة تعلن عن حملة مناصرة إلكترونية بشأن قضية المفقودين في سوريا جراء الحرب

أفصحت 128 منظمة عن حملة مناصرة إلكترونية بشأن قضية المفقودين في سوريا جراء الحرب، وفي هذا الاطار وأعدت مؤسسة ايزدينا ومنظمة “غاف” للتنمية، حملة المناصرة الالكترونية، ضمن مشروع مشترك بينهما في منطقة شمال وشرق سوريا، تحت عنوان “نريدهم جميعاً بيننا”، بهدف تسليط الضوء على قضية المفقودين في الحرب بسوريا.
البيان اوضح أن الصراعات العسكرية في سوريا أدت إلى نتائج كارثية على المجتمع السوري من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وأن عائلات كثيرة فقدت أبنائها جراء تعرضهم للاختفاء القسري خلال الحرب المستمرة منذ أكثر من عشر سنوات، وتسببت بإضافة مأساة المفقودين إلى تحديات الفقر والنزوح والهجرة التي تواجههم منذ سنوات طويلة.
كما أن حالة اليأس والحزن التي أصابت ذوي المفقودين جراء الحرب يجب أن تكون لها حلول سريعة، ويجب اتخاذ إجراءات فورية للعثور على الأشخاص المفقودين وتأمين الحقوق الإنسانية لعائلاتهم، لأن قضية المفقودين في سوريا تشكل تحدياً إنسانياً يتطلب الاهتمام والمشاركة الدولية لإيجاد حل لها، طبقاً لببان الموقع من المنظمات.
المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، العاملة في الشأن السوري والموقعين على الحملة، اكدوا أن إحياء قضية المفقودين والدفاع عنهم، هي قضية تلامس القيم الأخلاقية والإنسانية للعمل المدني، وتقع مسؤوليتها على المنظمات والأفراد الذين يتشاركون مع المتضررين الهوية والجغرافية والقيم الإنسانية المشتركة.
و لفت البيان إلى سياسة الصمت والإنكار التي تستمر بها الجهات المتورطة بقضية المفقودين، مؤكداً أنها لن تكون حلاً مقبولاً للمجتمع السوري، ولن تعيد الأمل إلى قلوب الأمهات والأخوات والأبناء الذين يترقبون عودة ذويهم من المفقودين كل يوم.
هذا وطالبت المنظمات بحل قضية المفقودين دون تمييز، لأنه من حق جميع العائلات في سوريا أن يعرفوا مصير أبنائهم المفقودين دون النظر إلى خلفياتهم السياسية، كما يجب أن تكون العدالة منصفة حين يتم متابعة وكشف مصير المفقودين.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…