21/12/2021

استمرار الاغتيالات في مخيم الهول وسط صمت دولي

تستمرُ عملياتُ الاغتيالِ والقتلِ في مخيماتِ شمالِ شرقِ سوريا من قبلِ عناصرِ “داعش” المحتجزين في المخيمات، وذلك نتيجةَ عدمِ استجابةِ الدولِ لدعواتِ الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا المتكررةِ والحثيثة، بضرورةِ استعادةِ كافةِ الدولِ مواطنيها المحتجزينَ والمقيمينَ في تلك المخيمات.
فمؤخراً، تعرضَ ثلاثةُ عراقيينَ لإصاباتٍ بالغةٍ إثرَ تعرضِهم لمحاولةِ اغتيالٍ في مخيمِ “الهول”، حيث تعرض اثنانِ للضربِ بالعصي والخراطيمِ المعدنية، ما أسفر عن إصابتهم بإصاباتٍ بليغةٍ في الرأس، أما الثالثُ فقد تعرضَ للإصابةِ بطلقٍ ناري.
ومن جانبِه، أفادَ المرصدُ السوريُ لحقوقِ الإنسانِ يومَ الأحد، بأنّ ستةَ أشخاصٍ بينهم أربعُ نساءٍ قُتلوا منذ مطلعِ الشهرِ الحالي، على أيدي إرهابيي “داعش” في المخيم، مضيفاً بأنّ ذلك يرفعُ عدد القتلى داخلَ المخيمِ منذ مطلعِ العام الحالي، إلى ستةٍ وثمانينَ شخصاً، غالبيتهم عراقيون.
وأعرب مديرُ المرصد “رامي عبد الرحمن” عن قلقه من تحولِ المخيمِ إلى قنبلةٍ موقوتة، مع ازديادِ عملياتِ القتل والفوضى داخلَه، على حدِّ تعبيرِه.
هذا ويضمُ المخيم نحوَ سبعةٍ وخمسينَ ألفَ شخص، معظمُهم من النساءِ والأطفال، بينما يصلُ عددُ نساءِ وأطفالِ “داعش” إلى ثمانيةِ آلافٍ وخمسِمئةٍ وخمسةٍ وخمسينَ شخصاً، يحملون أربعةً وخمسينَ جنسيةً مختلفة.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…