22/12/2021

غوتيريش يلتقي بميقاتي ويزور النصب التذكاري لضحايا انفجار مرفأ بيروت

أجرى الأمينُ العامُ للأممِ المتحدة "أنطونيو غوتيريش" وخلالَ اليومِ الثاني له في لبنان، لقاءً مع رئيسِ الوزراء "نجيب ميقاتي"، وتباحثا أهميةَ تقديمِ الدعمِ الأممي للبنان وسبلَ تقديمِه، كما أجرى "غوتيريش" زيارةً للنصبِ التذكاري لضحايا انفجارِ مرفأ "بيروت"

خلالَ اليومِ الثاني من زيارتِه للبنان، وبعدَ لقائِه برئيسِ الجمهوريةِ “ميشيل عون”، أجرى “أنطونيو غوتيريش” الأمينُ العامُ للأممِ المتحدةِ لقاءً مع رئيسِ الوزراء “نجيب ميقاتي” في “بيروت”
وفي الاجتماع، ثمَّن “ميقاتي” زيارةَ “غوتيريش” باعتبارِها تأكيداً للدورِ الهام الذي تلعبُه الأممُ المتحدةُ في ضمانِ أمنِ واستقرارِ لبنان وخلاصِه من أزماتِه السياسيةِ والصحيةِ والاقتصاديةِ غيرِ المسبوقة، وأكدَ تطلع لبنانَ لإجراءِ الانتخاباتِ النيابيةِ العامَ المقبل، باعتبارِها ركناً من أركانِ الديمقراطية، وتحقيقاً لتطلعاتِ اللبنانيين، على حدِّ تعبيرِه.
وتطرق “ميقاتي” لأزمةِ النازحين السوريين، وعاد ليجدد دعواتِه للمجتمع الدولي إلى تحملِ مسؤوليته في تسهيلِ عودتِهم لبلادِهم، كما شدد على التزامِ لبنانَ بسياسةِ النأيِ بالنفس، والابتعادِ عن الخلافاتِ مع الدولِ العربيةِ والإقليمية، والالتزامِ بمفاوضاتِ ترسيمِ الحدودِ البحريةِ مع إسرائيل، والتي تجري برعايةٍ أممية، وتوجه بالشكرِ لتعاونِ قواتِ “اليونيفيل” مع الجيشِ اللبناني في ضبطِ الحدودِ الجنوبيةِ للبنان.
ومن جهتِه قال “غوتيريش”، إنّه يسعى لتمكينِ لبنان من إنشاءِ عقدٍ اجتماعيٍ جديد، وتطويرِ علاقاتِه مع الدولِ الخارجية، وتنفيذِ الإصلاحات بالاشتراكِ مع المجتمعِ المدني والشركاتِ الخاصة، مشدداً على ضرورةِ إبعادِ لبنانَ عن أي نزاعٍ مستقبلاً، لما في ذلك من عواقبَ وخيمةٍ عليه وعلى المجتمعِ اللبناني، منوهاً إلى أنّ مسؤوليةَ الوضعِ في لبنان، تعود إلى اللبنانيين والسياسيين، فضلاً عن تأثيراتِ الخارجِ والتدخلات.
وعقبَ الاجتماع، توجه “غوتيريش” لزيارةِ النصبِ التذكاري لضحايا انفجارِ مرفأِ “بيروت”، حيث وضعَ إكليلاً من الزهور، ودعا لضرورةِ محاسبةِ المسؤولين عن الانفجارِ بشكلٍ حقيقي.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…