23/12/2021

أهالي رأس العين يتصدون لممارسات الاحتلال التركي

يجدد الأهالي في ريف رأس العين رفضهم للاحتلال التركي ومرتزقته، حيث منع عدد من أهالي قرية “مختلة” بريف رأس العين الاستيلاء على عدد من المنازل لتحويلها إلى مقرات و سجون لهم في القرية.
وجاء ذلك بعد أن قام ما يسمى “السلطان مراد” و”فرقة الحمزة” المدعومين من النظام التركي بمداهمة قرية مختلة غرب مدينة رأس العين بالريف الشمالي وأطلقوا الرصاص الحي بشكل عشوائي باتجاه الأهالي لترهيبهم ومحاولة الاستيلاء على منازلهم.
وأضافت المصادر أن الأهالي خرجوا إلى الشوارع وتصدوا للمرتزقة ورشقوهم بالحجارة وطردوهم من القرية، وسط تصاعد الرفض الشعبي في عموم قرى رأس العين لممارساتهم الإجرامية ومخططات النظام التركي الهادفة للاستيلاء عليها وإسكان عائلات الإرهابيين فيها”.
ويأتي ذلك في حين أفادت مصادر ل”روسيا اليوم” أنه جرى لقاء بين وفد عسكري أمريكي وقيادة قوى الأمن الداخلي، وذلك في حي “جمعايا” بمدينة القامشلي، حيث تباحث الطرفان التهديدات التركية على المنطقة وتقديم نوع من التطمينات للسكان المحليين.

‫شاهد أيضًا‬

مخططات أردوغان الاستعمارية في الشمال السوري تُقابلُ باستنكار ومسيرات

بعدَ أيامٍ على تصريحاتِ الرئيسِ التركي “رجب طيب أردوغان” حولَ خطةِ حكومتِه إعا…