23/12/2021

ماتاي حنا يوضح ما جرى مؤخراً من قصفٍ تركي، ويعاهد بمواصلة الدفاع عن الأرض والشعب

في تصريحٍ خاصٍ أدلى به لنا المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السرياني “ماتاي حنا” حول القصف الذي قامت به القوات التركية وفصائلها على ريف تل تمر وزركان، أوضح بأن هذا القصف جرى بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة، حيث أدى لوقوع أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين العزل ووقوع أربعة شهداء وأصيب عدد آخر ضمنهم نساء وأطفال.
وبيّن “حنا” أن القصف التركي طال قرى شعبنا في الخابور مثل تل شنان وتل طويلة، وأن قوات سوريا الديمقراطية كانت على أهبة الاستعداد واستعملت حق الرد والدفاع المشروع عن النفس، فقامت بالرد عسكرياً على مصادر إطلاق النار.
كما حاولت القوات التركية تنفيذ عملية برية والتسلل عبر خط ناحية تل تمر على قرية أم الكيف والمزارع المحيطة بها، ولكن قوات المجلس العسكري السرياني ومجلس تل تمر العسكري تصدت لمحاولة التسلل وأفشلتها، وعلى إثر ذلك قُتل اثنين من الفصائل التابعة لتركيا وتم إلحاق خسائر كبيرة في صفوفهم وكذلك العتاد والأسلحة.
وأشار “حنا” إلى ان هذا القصف التذي تقوم به تركيا هو نتيجة التطورات السياسية الأخيرة من اجتماعات استانا وجنيف، حيث تحاول تركيا بسط سيطرتها وترويع المدنيين، لأخذ دور أكثر فعال في المحافل الدولية.
وتسعى تركيا من خلال هجماتها المتكررة لضرب مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية وعرقلة عمل قوات سوريا الديمقراطية في مكافحة الإرهاب، وكذلك تغطية الانهيار الاقتصادي والفوضى السياسية داخل أراضيها.
وختم “ماتاي حنا” بتقديم التعازي لذوي الشهداء متمنياً الشفاء العاجل للجرحى ومعاهداً أبناء شعبنا على مواصلة النضال في حماية ارضنا والدفاع عن مناطقنا ودحر العدو، كما قدم التهاني بحلول أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة، آملاً أن يحمل العام الجديد الخير والسلام للعالم اجمع.
ومن جانبه أوضح مسؤول المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية “فرهاد شامي” أن دولة الاحتلال التركي لم تحقق إلى الآن أي تقدم في المنطقة، وأن هناك مساومات جرت ضد مناطقنا خلال اجتماعات استانا.
وختم فرهاد بالقول “يقول الروس إنهم ضد الهجمات التركية لكننا لا نشهد لهم أو للقوى الضامنة الأخرى أي جهود على الأرض”.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…