27/12/2021

تل تمر تحتفل بعيد الميلاد رغم المعاناة والأوضاع الامنية

يعتبر عيد الميلاد ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، ويمثل تذكار ميلاد يسوع المسيح،وذلك بدءا من ليلة الرابع والعشرون ديسمبر ونهار الخامس والعشرون ديسمبر الذي تستذكر فيه الكنائس المسيحية الأحداث اللاحقة والسابقة لعيد الميلاد كبشارة مريم وميلاد يوحنا المعمدان وختان يسوع.
و في بلدة تل تمر، ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها الخابور من أحداث بسبب الاحتلال، إلا أن شعبنا الآشوري أقام في كنيسة القديسة بتلة تمر هذا العيد وقام في الكنيسة الصلوات والتراتيل الدينية المسيحية.
وفي لقاء اجراه مراسلنا مع احد المواطنين من شعبناً والذي تحدث عن القداديس, وقال: “كنا قبل قليل في صلاة القداس بمناسبة ميلاد السيد المسيح و من كل القرى الآشورية احتفلوا بهذا القداس في اليوم العظيم لحضور ميلاد السيد المسيح واستطعنا ان نشارك في القداس رغم الأوضاع الأمنية غير مستقرة, أن المؤمن لا تهمه المخاطر..
واضاف : “اتمنى في هذا العيد المبارك ان يعم الأمن والسلام في كل أرجاء سوريا الحبيبة وخاصة في منطقة الحسكة بكل مكوناتها.”

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…