30/12/2021

نتيجة تردي الأوضاع الأمنية تشهد مدينة الباب إحتجاجات

خرج العشرات من سكان مدينة الباب بريف حلب الشرقي، في احتجاجات ضد تردي الأوضاع الأمنية في المنطقة، وذلك عقب عملية خطف تعرض لها طفل من قبل مجهولين.

تشهد منطقة الباب فلتاناً أمنياً ترافقه حالات خطف وتفجيرات متكررة وسط عجز الفصائل فيها عن ضبط الأمن.
وافاد مصدر ميداني في مدينة الباب إن عشرات السكان في المدينة اجتمعوا قرب دوار السنتر وسط المدينة عقب عملية خطف تعرض لها طفل من أمام منزله من قبل مجهولين.
وطبقاً للمصدر، ندد المحتجون بالفلتان الأمني في المدينة، وغياب الأجهزة الأمنية التابعة للفصائل الموالية لتركيا عن التجاوزات الحاصلة.
ويذكر ان مدينة الباب بريف حلب الشرقي تخضع لسيطرة فصائل معارضة مسلحة موالية لتركيا منذ عام 2017.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…