02/01/2022

إبراهيم مراد: “الاستسلام واليأس بوجه المحتل الإيراني ممنوع”

في إطارِ برنامجِ مساعداتِه التي يقدمُها للعوائلِ اللبنانيةِ المحتاجةِ بشكلٍ شهري، وزعَ حزبُ الاتحادِ السريانيِ العالمي في مقرِّه في “سدِّ البوشرية”، مساعداتٍ ماليةً على أربعِمئةِ عائلةٍ بمناسبةِ الأعيادِ المباركة، وذلك بدعمٍ من مجلسِ “بيث نهرين” القومي.
وبهذه المناسبة، ألقى “إبراهيم مراد” رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني العالمي كلمةً قال فيها، إنَّ الطغمةَ الحاكمةَ أوصلت لبنان وشعبَه إلى جهنم كما وعدت، مضيفاً بأنّ لبنانَ لم يعرف طوالَ تاريخِه حكاماً ومسؤولينَ مجرمين حاقدينَ ظالمين فاسدين جائعين، يعملون ليلاً نهاراً على إبادة شعبٍ وتحطيمِ كيانٍ كما فعلَ ويفعلُ حفنةٌ من الخونةِ العملاءِ المجرمين، يسمونهم حكاماً ومسؤولين وقادةً وزعماءً في بلديَ الجريحِ المحتل لبنان.
وشدد “مراد” على أنّه ممنوعٌ الاستسلامُ واليأسُ واللامبالاة، ومشكلتنا الجوهريةُ هي الاحتلالُ الايرانيُ عبرَ أزلامِه وعملاءِه الذين يعملون على تجويعِ الشعبِ وإركاعِه وتهجيره، مضيفاً بأنّ المقاومةَ يجبُ أن تستمرَ مهما كان الثمن، ويجبُ علينا التكاتفُ والوحدةُ والحفاظُ على تضحياتِ آلافِ الشهداء، مؤكداً استمرارَ المقاومةِ حتى إنجازِ مشروعِ إنقاذِ لبنان من الاحتلالِ الإيراني وعصابتِه الخائنة.
ولفت “مراد” إلى أهميةِ تشكيلِ جبهةِ مقاومةٍ سياديةٍ حقيقيةٍ خارجَ المصالحِ الحزبيةِ والشخصية، لتحويلِ الجحيمِ إلى بدايةِ حياةٍ وأملٍ ورجاء، مضيفاً بأنّ المجتمعَ الدولي ينتظرُ وحدتَنا ليتحركَ جدياً لمساعدتنا.
واختتمَ “مراد” كلمتَه بالتأكيدِ على استمرارِ وقوفِ الحزبِ لجانبِ العائلاتِ المحتاجة، انطلاقاً من قيمِ الحزبِ وأخلاقياتِه، متمنياً سنةً جديدةً مباركةً للجميع، مليئةً بالخيرِ والازدهارِ والسلام.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …