03/01/2022

ألمانيا المساهم الأكبر في صندوق الائتمان لإعادةِ إعمار سوريا

في ظلِّ استمرارِ الحربِ السوريةِ ومعاناةِ السوريينَ من الفقرِ والتشرد، أعلن صندوقُ الائتمان لإعادةِ إعمار سوريا، والذي يعملُ على مساعدةِ السوريين من خلال تمويلِ مبادراتِ إعادةِ التأهيلِ وتوفيرِ الخدمات الأساسية، أعلن عن تلقيه مساهمةً إضافيةً من ألمانيا بقيمةِ عشرةِ ملايين يورو لبرنامجِ الاستقرار، ليصلَ إجماليُ المساعداتِ الألمانيةِ للصندوقِ إلى ستةٍ وسبعينَ مليونَ يورو، ما يجعلُها المساهمَ الأكبرَ في الصندوق.
وعليه، قال متحدثٌ باسم الخارجيةِ الألمانية، إنّ الصندوقَ يواصلُ إثباتَ قدرتِه كآليةٍ فعالةٍ للتخفيف من معاناةِ الشعب السوري، والمساهمةُ الألمانيةُ الأخيرةُ تأتي لدعمِ إعادةِ تأهيلِ الخدماتِ الأساسية، مثل المياهِ والصحةِ والأمنِ الغذائي في المناطقِ المحررةِ من إرهابِ “داعش”
وتلك المساهمةُ قوبلت بترحيبٍ كبيرٍ من قبلِ المديرِ العامِ للصندوق “هاني خباز”، حيث قال إنّها تعززُ جهودَ الاستقرارِ التي يبذلُها الصندوقُ لأجلِ سوريا، مضيفاً بأنّ أكثرَ من تسعِمئةٍ وستةً وثلاثينَ ألف سوريٍ استفادوا من تلك المساعدات في شمالِ شرقِ سوريا.
ومع المساهمةِ الألمانية، ارتفع المبلغُ الإجماليُ للمساهماتِ الواردةِ من جميعِ البلدانِ المانحةِ الاثنَي عشر، إلى ما يقرب من ثلاثِمئةٍ وخمسةِ ملايين يورو، وهي كلٌ من الولاياتِ المتحدةِ والإمارات والكويت والدنمارك والسويد وفنلندا واليابان والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وهولندا.
ويُشارُ إلى أن الصندوقَ تعهدَ بالعملِ مع العديدِ من الجهاتِ المانحةِ التقليديةِ متعددةِ الأطراف، مثل الأممِ المتحدةِ والبنكِ الدولي، حين انتهاءِ الصراعِ في سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…