07/01/2022

اجتماعات واتصالات بين الحلفاء لتقليص النفوذ الروسي والصيني

اتفقَ وزراءٌ أمريكيون ويابانيون على توسيعِ التنسيقِ بين البلدين لردعِ التهديداتِ الصينيةِ في منطقةِ آسيا والمحيطِ الهادئ، وذلك تزامناً مع بحثِ وزيرَي الدفاعِ الأمريكي والروسي عدداً من القضايا الأمنيةِ المشتركة.

في ظلِّ تنامي التهديداتِ الصينيةِ لدولِ منطقةِ آسيا والمحيطِ الهادئ، عقدَ وزراءُ الخارجيةِ والدفاعِ الأمريكيون واليابانيونَ اجتماعاً افتراضياً يومَ الخميس، لبحثِ التهديداتِ الصينيةِ وسبلِ ردعِها.
ونشرَ الجانبانِ بياناً مشتركاً بعدَ انتهاءِ الاجتماع، عبرا فيه عن القلقِ المشتركِ إزاءَ الجهودِ الصينيةِ المستمرةِ لتقويضِ النظامِ المبني على القواعد، والتي تمثل تحدياتٍ سياسيةً واقتصاديةً وعسكريةً وتكنولوجيةً بالنسبةِ للمنطقةِ والعالمِ بأسرِه، كما أعلنَ الجانبانِ استعدادَهما للعملِ المشتركِ لردعِ أعمالِ الصين المزعزعةِ للاستقرارِ والردِّ عليها، وذلك عبرَ تبادلِ المعلوماتِ وتحليلِها.
كما عبرَ الطرفانِ عن مخاوفِهما الجديةِ من قضيةِ مراعاةِ حقوقِ الإنسانِ في عددٍ من الأقاليمِ ذاتيةِ الحكم.
وإضافةً لذلك، اتفقَ الجانبانِ على التعاونِ في تطويرِ صواريخٍ فرطِ صوتية، وذلك رداً على التجاربِ الصاروخيةِ فرطِ الصوتيةِ التي أجرتها كوريا الشمالية منذُ أيام في بحرِ اليابان.
وفي السياق، وفيما يتعلقُ بالأزماتِ بين روسيا وحلفِ شمالِ الأطلسي، أجرى وزيرُ الدفاعِ الأمريكي “لويد أوستن” ونظيرُه الروسي “سيرغي شويغو”، اتصالاً هاتفياً بحثا فيه مجموعةً من القضايا الأمنيةِ المشتركة، وجرى التركيزُ على ضرورةِ خفضِ التصعيدِ الروسي قربَ الحدودِ مع أوكرانيا، بالإضافةِ لمناقشةِ الاستعداداتِ للاجتماعاتِ الأمنيةِ التي ستُعقدُ منتصفَ هذا الشهر.
ويأتي هذا الاتصالُ تزامناً مع الاضطراباتِ الواسعةِ التي شهدتها كازاخستان

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…