07/01/2022

منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة تطالب بمحاسبة قاتلي أيات الرفاعي

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي عدة روايات حول مقتل آيات الرفاعي، البالغة من العمر 19 عاماً، حيث تحدث البعض عن تعنيفها من قبل زوجها، بينما أفادت روايات أخرى بأنها قامت بصدم رأسها بالجدار.
وعقب التحقيقات تبين إنها قتلت على يد زوجها و والديه، طبقاً لإفادت احدى الجارات.
وفي هذا السياق، طالبت منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة في إقليم الفرات، الجهات المسؤولة والمنظمات المعنية بمحاسبة مرتكبي جريمة قتل آيات الرفاعي في دمشق.
وقالت كلستان بكر، وهي إدارية في منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة، إنه “على النساء في جميع أنحاء العالم مساندة بعضهن، للوقوف ضد جرائم القتل بحقهن تحت أي مسمى”.
وأكدت أن المنظمة تقف ضد الانتهاكات التي تطال النساء في جميع أنحاء العالم وليس فقط في شمال شرقي سوريا.
وتصدر وسم “حق#آيات#الرفاعي” وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا، وذلك بعد تداول أخبار عن قتلها على يد زوجها ووالديه.
هذا ويذكر انها تبلغ آيات الرفاعي من العمر (19 عاماً)، ووفق الرواية المتداولة في وسائل التواصل، تزوجت في عمر صغير. ولديها طفلة عمرها سنة، وكانت مقيمة مع عائلة زوجها.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا يعقد اجتماعاً في دمشق

عقد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا، يوم أمس الخميس، اجتماعاً في مقرّ مطرانية دمشق…