08/01/2022

البطريرك الراعي يستقبل عدة وفودٍ ويبحث معهم قضايا تخص الشأن اللبناني

استقبل البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، يوم الجمعة في الصرح البطريركي في بكركي، السفيرة الفرنسية في لبنان “آن غريو”.
حيث قدمت التهاني لغبطته بعيدي الميلاد ورأس السنة متمنيةً أن تحمل السنة الجديدة حلولاً لإنهاء الأزمة اللبنانية، مؤكدةً وقوف فرنسا الدائم لجانب الشعب اللبناني.
وخلال اللقاء أكد غبطته على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في موعدهما المحدد دستورياً، معتبراً أن عدم تطبيق الدستور والقوانين وتجاهل القضاء سيساهم في انهيار لبنان أكثر وانعدام ثقة الدول به.
كما استقبل غبطته أيضاً قائد الجيش اللبناني العماد “جوزيف عون”، وخلال اللقاء شدد البطريرك على ثقة اللبنانيين بالمؤسسة العسكرية وتفاني أفرادها في الدفاع عن سيادة لبنان وحريته.
وأشار الراعي إلى ضرورة دعم هذه المؤسسة الوطنية التي تواجه كل محاولات زعزعة الامن والاستقرار في البلاد، ومنوّهاً إلى المهام النوعية التي تقوم بها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى لضبط الحدود ومنع التهريب ومكافحة الجرائم.
واستقبل غبطته أيضاً وفداً من جمعية اندية الليونز الدولية، المنطقة 351- لبنان-الاردن – فلسطين برئاسة الحاكمة “عايدة قعوار”.
وخلال اللقاء تحدثت “قعوار” عن نشاط الجمعية في لبنان ووقوفها إلى جانب الشعب اللبناني ومساندته، كما قدمت لغبطته هدية رمزية عبارة عن منحوتة تمثل العائلة المقدسة.
كما استقبل البطريرك الراعي أيضاً كلاً من المدعي العام المالي القاضي “علي إبراهيم”، أمين عام الاتحاد الماروني العالمي في أميركا “توم حرب “، رئيس معهد السلام في الشرق الأوسط – واشنطن “سعيد بيلاني” ومستشار المعهد “خالد جراح”.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…