11/01/2022

الحشد الشعبي يروّج الكبتاغون في العراق، والقوات العراقية تعتقل عناصر من داعش

كشفت عدة مصادر قيام ميليشيا الحشد الشعبي بتهريب حبوب الكبتاغون من سوريا وبيعها في مدن عراقية حدودية بأسعار مضاعفة عن سعر شرائها، في حين أعلنت القوى الأمنية العراقية اعتقال ما يسمى "شرعي" قاطع جنوب الكرخ لتنظيم داعش، وكذلك اعتقال أربعة عناصر من داعش في محافظة السليمانية.

تسعى دولة العراق لإعادة الاستقرار والسلام للبلاد بعد ما شهدته من سنوات الحرب والعنف، حيث شهدت البلاد انتخابات جديدة كان من شأنها أن تضبط الوضع في البلاد، ولكن في المقابل هناك أطراف تحول زعزعة الاستقرار وضرب الامن وخلق حالة من الفوضى في العراق.
حيث أفادت بعض المصادر أن ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، يقومون بترويج حبوب الكبتاغون التي يشترونها من سوريا بأسعار رخيصة، وينقلوها للمدن العراقية لبيعها هناك بسعر الدولار، مستغلين عدم تفتيش عناصرهم على الحدود السورية العراقية.
حيث تقوم الميليشيات بنقل حبوب الكبتاغون بسياراتهم الخاصة وضمن مخابئ سرية ومن ثم بيعها في مدن القائم والعبيدي والكرابلة.
هذا وأكدت عدة تقارير تورط النظام السوري مع ميليشيات “حزب الله” في تصنيع وتهريب المخدرات لمختلف الدول، وأن هذه التجارة باتت إحدى أهم مصادر تمويله.
ومن جانبٍ آخر وفي إطار سعيها لملاحقة فلول تنظيم داعش الارهابي، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، إلقاء القبض على ما يسمى “شرعي” قاطع جنوب الكرخ لتنظيم داعش، وهو أحد العناصر المطلوبين وفق أحكام المادة (4/ارهاب).
كما عمل المتهم أيضاً بما يسمى “الحسبة” ضمن قاطع نينوى، وهو ينتمي لعائلة إرهابية ولديه أشقاء إرهابيين ضمن تنظيم داعش.
وفي وقتٍ سابق نفذت القوة الجوية العراقية بواسطة طائرات F16 ثمان ضربات، أسفرت عن تدمير عدة مواقع لداعش في مناطق واقعة ما بين محافظتي صلاح الدين ونينوى.
كما أعلنت قوى الأمنِ بإقليم كردستان، إلقاءَ القبضِ على أربعة عناصر من تنظيم داعش في محافظة السليمانية، حيث صدرت بحقهم مذكراتٌ قضائية من محاكم مختصة.

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع للتحضير لاقامة المؤتمر التربوي التاسع لمناهج الدراسة السريانية في العراق

ضمن التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر التربوي التاسع للمديرية العامة للدراسة السريانية, عقد ا…