14/01/2022

ضابطة إيرلندية تحاكم بتهمة الانضمام لداعش و محكمة ألمانية تقضي بسجن ضابط مخابرات في النظام السوري

خضعت ضابطة سابقة في جيش إيرلندا الشمالية لمحاكمة بتهم الانضمام إلى منظمة متطرفة وتمويل الإرهاب، في حين يطالب محاموها بإسقاط التهم عنها بدعوى عدم توفر الأدلة الكافية.
وكانت قضية، ليزا سميث، البالغة من العمر 39 عامًا، اهتماما إعلاميا وشعبيا كبيرين في العام 2019 عندما تبين أن الضابطة السابقة في سلاح الجو الإيرلندي قد اعتقلت عقب توجيه اتهامات لها بالانضمام إلى داعش.
وقد اعتقلت سميث عقب وصولها إلى مطار دبلن قبل نحو ثلاثة أعوام في طريقها عودتها إلى بلادها، قادمة من تركيا رفقة طفلتها الصغيرة، حيث وجهت لها الاتهامات بالانضمام إلى منظمة أجنبية إرهابية خلال الفترة الواقعة بين 28 تشرين الأول 2015 و 1 كانون الأول 2019.

وفي السياق، قضت محكمة ألمانية بسجن ضابط سابق في مخابرات حكومة دمشق مدى الحياة بعد إدانته بارتكاب 58 جريمة قتل.
واتهم الادعاء أنور رسلان بارتكاب 58 جريمة قتل في سجن بدمشق، حيث يقول المدعون إن 4000 من نشطاء المعارضة على الأقل تعرضوا للتعذيب بين عامي 2011 و2012، عندما كان مسؤولاً عن فرع تابع للمخابرات في دمشق، حسب ما نقلته وكالة رويترز عن محطة إن.تي.في.
ويذكر أنه يعد هذا ثاني حكم إدانة تصدره المحكمة الإقليمية العليا في مدينة كوبلنس غرب ألمانيا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الحرب الأهلية السورية.

‫شاهد أيضًا‬

انتخاب نائبً بطريركيًّ جديد على أبرشيّة مصر والسودان للروم الملكيين الكاثوليك

انتخب الأب “جان-ماري شامي” وبموافقة قداسة البابا فرنسيس, يوم السبت, ليكون نائب…