16/01/2022

خلايا تنظيم داعش تخطط لإخراج زوجات عناصر التنظيم من الهول وسط رفض الحكومات استعادة رعاياها

تخطط خلايا لتنظيم (داعش) لإخراج زوجات عناصر التنظيم من مخيم الهول بريف الحسكة، شمال شرقي سوريا، والوصول عبر جرابلس ثم تركيا إلى بلدانهن، وذلك وسط رفض الحكومات استعادة رعاياها من المخيمات والسجون التي تديرها الإدارة الذاتية.

حاولت خلايا تنظيم داعش إخراج زوجات عناصر التنظيم من مخيم الهول بريف الحسكة، شمال شرقي سوريا، والوصول عبر جرابلس ثم تركيا إلى بلدانهن، وذلك وسط رفض الحكومات استعادة رعاياها من المخيمات والسجون التي تديرها الإدارة الذاتية.
ورغم أن القوات الأمنية في مخيم الهول أفشلت عدة محاولات فرار لكن عدة نساء تمكنّ من الهروب، والوصول إلى تركيا عبر مناطق تسيطر عليها فصائل المعارضة الموالية لها في سوريا، وفقاً لشهادات نساء حاولن الفرار من المخيم.
وأفادت أسماء محمد الوادي (40 عاماً)، وهي زوجة عنصر في التنظيم وتنحدر من تونس، لنورث برس، تفاصيل حول فرارها من المخيم رفقة امرأة أخرى من الجنسية الروسية، ومحاولتهما الوصول إلى تركيا لولا أن تم القبض عليهما وأخذهما إلى سجن خاص بنساء “داعش” في الحسكة.
وتضيف “الوادي”، وهي أم لثلاثة أطفال، إن شخصاً يدعى “أبو أحمد” متواجد في تركيا رتب لها الطريق من خلال تواصل المرأة الروسية التي رافقتها في الهروب.
وتعد مدينة جرابلس شمالي سوريا وجهة هؤلاء النساء اللواتي يدفعن غالباً آلاف الدولارات في سبيل الوصول لتركيا والعبور لبلاد أخرى، بحسب المصادر ذاتها.
هذا ويوم الجمعة، قال بلاغ صحفي صدر عن المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية إن تقارير خطيرة تتحدث عن عمل بعض المجموعات العسكرية المؤيدة لتنظيم داعش “بما فيها فصيل أبو القعقاع العامل في منطقة رأس العين كشبكات لتهريب الناس إلى تركيا والاستفادة من الأموال المحصلة في تمويل عمليات التنظيم الإرهابي ضد السكان في المنطقة”.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…