17/01/2022

تسيير الدفعة ال49 للراغبين بالخروج من الهول ومسؤول بالإدارة يؤكد أن تهديد المنظمات في المخيم “سابقة خطيرة”

خرجت الدفعة الـ 49 للسوريين من أهالي مناطق شمال وشرق سوريا، القاطنين في مخيم الهول، في إطار استكمال تنفيذ قرار الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الصادر في الـ 10 من تشرين الأول 2020 الماضي، في حين أكد مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا أن تهديد المنظمات الإنسانية العاملة في مخيم الهول يشكل "سابقة خطيرة".

سيّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، رحلة جديدة ضمت “أسر من دير الزور” من رحلات السوريين الراغبين في الخروج من مخيم الهول، بالتنسيق مع القوات الأمنية ومجلس دير الزور المدني.
و ضمت 217 شخصاً، ضمن 53 عائلة، من أهالي الريف الشرقي والشمالي لمدينة دير الزور الواقعة ضمن مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
كما جاءت بعد تأكد الجهات الأمنية والإدارية في المخيم من ثبوتيات الأشخاص، والتواصل مع مجلس دير الزور المدني، وأن عدد الرحلات الخاصة بأهالي شمال وشرق سوريا التي غادرت المخيم قد وصلت إلى 49 رحلة، بين رحلات بكفالات وجهاء وشيوخ العشائر، وأخرى منذ صدور قرار الإدارة الذاتية.
و وصل عدد الرحلات الخاصة بأهالي دير الزور إلى 23 رحلة، وأنها الرحلة الأولى خلال العام الجاري.
وفي السياق، قال مسؤول المخيمات في الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا شيخموس أحمد لوكالة “فرانس برس”: “ثمة خلل أمني وتهديد جدي في المخيم، حيث خلايا داعش ما زالت موجودة”، مؤكداً أن “تهديد المنظمات الإنسانية والنقاط الطبية يشكل سابقة خطيرة”، وأنها بعد الحادث الأخير “ستواصل تقديم الخدمات الإنسانية لكن ليس بالشكل المطلوب”.
ومن جهة أخرى دعا الطبيب النفسي الفرنسي بوريس سيرولنيك الرئيس إيمانويل ماكرون لإعادة مئتي طفل فرنسي من أبناء “الجهاديين” مع أمهاتهم من سوريا، معتبرا أن بقاءهم هناك “يشكل تهديدا لأمن فرنسا”.
وأضاف بأنه يظن أن الرئيس يخشى تحول هؤلاء الأطفال إلى جهاديين.

‫شاهد أيضًا‬

ضحايا وأضرار مادية جراء عاصفة مطرية قوية تضرب سوريا

افادت مصادر محلية بان منطقة الغاب والسقيلبية ومصياف غرب حماة شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة …