21/01/2022

الذكرى السنوية الثامنة لتأسيس الإدارةِ الذاتية في إقليم الجزيرة

أصدرت الإدارةُ الذاتيةُ في إقليمِ "الجزيرة" بياناً للرأي العام، بمناسبةِ مرورِ ثماني سنواتٍ على تأسيسِها، وتعهدت بمواصلةِ المشروعِ الديمقراطي والعملِ على تذليلِ العقبات، وتحريرِ الأراضي المحتلةِ من قبلِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه.

مع حلولِ الذكرى السنويةِ الثامنةِ لتأسيسِها، أصدرت الإدارةُ الذاتيةُ في إقليمِ “الجزيرةِ” بياناً هنأت فيه عمومَ سكانِ شمالِ شرقِ سوريا، الذين ناضلوا وقدموا التضحياتِ طوالَ سنوات، لتأسيسِ مشروعٍ ديمقراطيٍ وإنهاءِ سياساتِ القمعِ والاستبداد والإقصاء.
وأضافَ البيانُ أنّ النظامَ الاستبداديَ وتعنتَه واعتمادَه الحلَّ العسكري في مواجهةِ إرادةِ الشعبِ السوري، تسبب في دمارِ سوريا ونزوحِ ملايين السوريين، كما أنّ الجماعاتِ التي ادعت المعارضة، لم تمتلك أي مشروعٍ للحل، وعملت وفقَ أجنداتِ الدولِ المتربصةِ بسوريا والمنطقة، وعلى رأسِها تركيا التي تسعى لتحقيق أجنداتِها وأطماعها لاحتلالِ مناطقَ واسعةٍ من الجغرافيةِ السورية، كما كانت الداعمَ الأولَ للإرهاب، واحتلت “عفرين” و”رأس العين” و”تل أبيض”، وتعمل جاهدةً لتعميقِ الأزمةِ السورية.
وأردفَ البيانُ أنّ إقصاءَ شعوبِ شمالِ شرقِ سوريا من الاجتماعاتِ الراميةِ لحلِّ الأزمةِ السورية، أدى لفشلِها في التوصلِ للحل، وهذا ما يدفعُ السوريينَ للنظرِ إلى الإدارةِ الذاتية الديمقراطيةِ كنموذجٍ يحتذى به، إذ أنّها من أفضلِ المناطق السوريةِ وأكثرِها أمناً واستقراراً، وتتوفر فيها أساسياتُ العيش.
ولفت البيانُ إلى أنّ الذكرى الثامنةَ للتأسيس، تتزامنُ مع الذكرى الرابعةِ لاحتلالِ “عفرين” من قبلِ الاحتلالِ التركي ومرتزقتِه، وكذلك احتلالَهم “رأسَ العين” و”تل أبيض”، واتباعَهم سياسات التهجيرِ القسري والتغييرِ الديمغرافي، وتعهدت الإدارةُ في بيانِها بأن يكونَ تحريرُ تلكَ المناطقِ من أولوياتِها، والاستمرارَ بتذليلِ كلِّ العقباتِ والتحدياتِ رغمَ كلِّ محاولاتِ الراميةِ لإفشالِ مشروعِها الديمقراطي.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…