23/01/2022

لقمان احمي الهجوم على سجن الصناعة عملية مركّبة تتألف من عدّة أطراف

تعقيبا على الاحداث التي شهدتها مدينة الحسكة مؤخراً طالب المتحدث الرسمي باسم الادارة الذاتية "لقمان احمي" بمحاكمة عناصر داعش و بين أن الهجوم على السجن هو عملية مركبة تتألف من عدة اطراف، في حين توفي قيادي ومقاتل ضمن وحدات شنكال خلال استهداف مسيرة تركية لهم

قال “لقمان أحمي” المتحدث الرسمي باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في تصريح له حول الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينة الحسكة أن “الهجوم على سجن الصناعة في الحسكة، عملية مركّبة تتألف من عدّة أطراف، والهدف من ذلك إفشال مشروع الإدارة الذاتية”
وأوضح احمي ان “الطرف الأول والرئيسي هو خلايا تنظيم داعش السريّة المتبقية، والطرف الثاني السلطة في دمشق عندما وصفت هذه الخلايا الإرهابية، بأنّها مجموعات المقاومة الشعبية ودعمها لهم، أما الطرف الثالث فهو النظام التركي والمجموعات الإرهابية المرتبطة به فالعلاقة بينهم وبين تنظيم داعش علاقة عضوية”
كما طالب لقمان أحمي قوات التحالف الدولي بالتدخل ومنع مثل هذه الأحداث، وتقديم الدعم اللازم لتحصين السجون بالمعدات والسلاح اللازم، وكسر الحصار الاقتصادي على مناطق الإدارة الذاتية، بالإضافة لمحاكمة عناصر داعش في محكمة خاصة بهم في منطقتنا، وإفراغ مخيم الهول من عوائل داعش وإعادتهم لدولهم.
ومن جانبٍ آخر، توفي القيادي في وحدات حماية شنكال، “ازاد عز الدين” والمقاتل “انور تولهلدان” وأُصيب اثنين آخرين بجروح متفاوتة، جراء قصف مسيرة تركية لسيارتين في شنكال امس الجمعة.

‫شاهد أيضًا‬

الكاظمي يزور السعودية وسط استمرار الهجمات الصاروخية في العراق

توجه رئيسُ الوزراءِ العراقي “مصطفى الكاظمي” مساءَ السبت، في زيارةٍ رسميةٍ للمل…