24/01/2022

البطريرك يونان يستقبل وفداً من اللجنة الوطنية لراعوية الشبيبة في بيروت

خلال استقباله وفداً من اللجنة الوطنية لراعوية الشبيبة في مقرّ الكرسي البطريركي ببيروت، أكد قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان على أهمية دور الشبيبة في نقل رسالة المسيح للمحيطين بهم فهم أمل الكنيسة ومستقبلها، حاثاً إياهم على التشبث بأرض الوطن ونشر الرجاء والامل في كل مكان.

استقبل البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، وفداً من اللجنة الوطنية لراعوية الشبيبة المنبثقة من المجلس الرسولي العلماني، والذي يعمل تحت رعاية وإشراف اللجنة الأسقفية لرسالة العلمانيين التابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، وذلك صباح يوم السبت في مقرّ الكرسي البطريركي في بيروت.
ضمّ الوفد الزائر كلاً من الخوري “شربل الدكّاش” المرشد العام للجنة، الأب “جول بطرس” مدير إكليريكية دير سيّدة النجاة – الشرفة، “طوني طحّان” رئيس حركة مار شربل – بيروت، وعدد من الكهنة والشبّاب والشابّات من مختلف الكنائس الكاثوليكية في لبنان.
خلال اللقاء رحب قداسة البطريرك بالوفد، وأكد في حديثه على أنّ الشباب ليسوا فقط أمل الكنيسة ومستقبلها بل حاضرها أيضاً، مثمّناً بادرتهم الشبابية لنقل صورة المسيح الحيّ إلى بقية الشباب في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها بلدان الشرق الأوسط.
كما شدد غبطته على أهمّية التجذّر في بلدنا والبقاء في أرض الوطن ومواجهة كل الصعوبات والتحدّيات، مشيراً إلى أن رسالة الشباب المسيحي اليوم هي نشر الرجاء والأمل، وأن نشهد للرب في مجتمعنا ومحيطنا، مع احترامنا لحرّية الآخرين.
ومن جانبهم قدّموا أعضاء الوفد للبطريرك عرضاً شاملاً لمختلف أعمال اللجنة ونشاطاتها خلال العام الماضي، مبينين مهمّة اللجنة والتي تكمن في التنسيق وتفعيل التواصل بين مختلف لجان ومكاتب شبيبة الكنائس الكاثوليكية، ولجان الحركات والمنظّمات الشبابية التي تهتمّ براعوية الشبيبة ضمن الكنائس الكاثوليكية في لبنان.

‫شاهد أيضًا‬

نازحون سوريون في لبنان يفضلون البقاء في المخيمات على العودة الى سوريا

بعد أن تصاعدت المطالبات في لبنان مؤخراً بضرورة حل مسألة اللاجئين السوريين، وعودتهم إلى منا…