25/01/2022

البطريرك السرياني الماروني في لبنان يحذر من فرض الضرائب على الشعب

حذّر البطريرك السرياني الماروني في لبنان، مار بشارة بطرس الراعي، امس الأحد، من تمرير قرارات مالية في الموازنة أشبه بسلسلة رتب ورواتب جديدة مقنعة، كما حذر من فرض ضرائب ورسوم جديدة على الشعب

خلال خطابه بعظة الأحد، قال البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي:
“فيما الحكومة ستقر بدءا من الغد موازنة الدولة، يطلب المواطنون من الحكومة أن تنظر بعدل إلى أوضاعهم، وهم رازحون تحت الفقر والجوع والبطالة وفقدان الضمانات الصحية.
و حذر البطريرك من محاولة تمرير قرارات مالية في الموازنة، أو بموازاتها، تكون أشبه بسلسلة رتب ورواتب جديدة مقنعة، ومن فرض ضرائب ورسوم مموهة”، مؤكدا أن “فرض الضرائب والرسوم يتم في مرحلة التعافي لا في مرحلة الانهيار، مضيفاً أن الإصلاح الاقتصادي يبدأ بإصلاح النهج السياسي والوطني لا بتكبيد الشعب ضرائب”.
ولفت الراعي إلى أنهم يحثون المسؤولين على إحياء المؤسسات الدستورية، وانعقاد مجلسِ الوزراء طبيعيا، وإجراء الإصلاحات، والاتفاق مع صندوق النقد الدولي، ووقف الفساد، وتوفيرِ الظروف السياسية والأمنية لإجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في مواعيدها الدستورية، واستكمال التحقيق العدلي الجاري في تفجيرِ مرفأ بيروت”.
هذا و أكد بشارة الراعي، بأنه يجب عليهم الاستفادة من الوفود النيابية والوزارية الصديقة التي تزور لبنان داعمةً له، والتعاون مع هؤلاء الأصدقاء الذين يحاولون إبعاده عن انعكاسات ما يجري في الشرق الأوسط وحوله، وتحييده عنها.

‫شاهد أيضًا‬

تحذيرات أممية من تعميق النزاع بين حزب الله وإسرائيل

بعد استهدافِ مناطقَ بعيدةٍ عن الخطِ الأزرقِ الذي ترعاه الأممُ المتحدة، ويفصل بين إسرائيلَ …