26/01/2022

قسد تكشف حصيلة هجمات تركيا على ريف عين عيسى وتتخذ إجراءات احترازية بعد إخلاء النظام السوري بعض مواقعه جنوبي الرقة

كشف المركز الإعلاميّ لقوّات سوريا الدّيمقراطيّة حصيلة هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على ريف عين عيسى التي تزامنت مع هجمات داعش على سجن الحسكة، و في السياق ذاته قوات قسد بدأت "باتخاذ إجراءات احترازية في محيط الرقة بعد ورود تقارير تتحدث عن إخلاء النظام لبعض مواقعه وتركها لداعش

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً قال فيه: “أحبطت قوّاتنا هجمات مرتزقة تنظيم “داعش” الإرهابيّ التي شنها في 20 كانون الثّاني الجاري على سجن الحسكة. وتزامناً معها؛ شَنَّ الاحتلال التركيّ والمرتزقة المرتبطون به هجمات برّيّة وجوّيّة على عين عيسى على قوّاتنا ومنازل المدنيّين.
و 22 كانون الثّاني؛ استهدف الاحتلال التركيّ بقذائف المدفعيّة، وبشكل همجي عدد من القرى التابع لعين عيسى ”، التي يتواجد فيها المدنيّون، وأسفرت عن فقدان 3 مدنيّين لحياتهم وجرح 11 آخرين.
و في 23 كانون الثّاني، حاول الاحتلال التركيّ ومرتزقته شَنَّ هجوم برّيّ على قرية “بئر عيسى”، لكن يقظة قوّاتنا أحبطت الهجوم، فاندلعت اشتباكات قويّة بين قوّاتنا والمرتزقة، قتل فيها 10 مرتزقة وجرح اثنان آخران، ودُمّرت لهم عربتان عسكريّتان ومقرّين للمرتزقة.
وكانت حصيلة الاشتباكات والمعارك هي مقتل /10/ مرتزقة، و جرح مرتزقين اثنين، بالإضافة لفقدان ثلاثة مدنيّين لحياتهم”.
وفي سياق منفصل، أكد المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أن قواتهم “اخذت إجراءات احترازية في محيط الرقة بعد ورود تقارير تتحدث عن إخلاء النظام لبعض مواقعه بمدينة الرصافة وتركها لمرتزقة داعش, خطيرة بالتزامن مع الهجوم على سجن الصناعة بالحسكة، أسباب الإخلاء مشكوك فيها، قواتنا اتخذت إجراءات احترازية لمنع داعش من الاستفادة من عمليات الإخلاء تلك وتشكيل خطورة على محيط الرقة”.
وتشهد الآونة الأخيرة عمليات تضييق ومعوقات لأفشال مشروع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والذي هو مشروع لكافة مكونات , بدأت بهجمات الإحتلال التركي و آخرها هجوم خلايا تنظيم داعش على سجن الصناعة في غويران، وإخلاء النظام السوري نقاط عدة بريف الرقة.

‫شاهد أيضًا‬

محاضرة عن أهمية اللغة السريانية في ديريك

احتضنت مدينة ديريك شمال شرقي سوريا محاضرة حول اللغة السريانية وأهميتها والحفاظ عليها. المح…