27/01/2022

إنهاء حملة “مطرقة الشعوب” بالسيطرة الكاملة لقسد على سجن الصناعة بالحسكة

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية وفي مؤتمرٍ صحفي لها أمام وسائل الإعلام، سيطرتها الكاملة على سجن الصناعة بالحسكة واستسلام عناصر داعش، في حين قال القائد العام لقسد مظلوم عبدي أن أسباب استمرار تنظيم داعش قائمة، ولا بد من استقرارٍ سياسي واقتصادي وإقرارٍ دولي لوضع النهاية.

عقدت قوات سوريا الديمقراطية مساء أمس الاربعاء مؤتمراً صحفياً في حي غويران بمدينة الحسكة، أعلنت خلاله تتويج حملة “مطرقة الشعوب” بالسيطرة الكاملة على سجن الصناعة واستسلام عناصر داعش.
خلال المؤتمر ألقت عضوة القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية “نوروز أحمد” بياناً أعلنت خلاله إحباط قسد لمخططات داعش وداعميهم، حيث ذكرت بعض تفاصيل الهجوم وكيف تعاملت قسد معه.
حيث كان هناك من اشتبكوا مع قسد من داخل السجن وتم القضاء عليهم، ومن لم يشتبك وسلم نفسه تم نقلهم لمراكز أخرى، ويتم الآن التجهيز لمراكز احتجاز أخرى للجميع.
وكشف البيان عن مشاركة عشرة آلاف مقاتل من القوات العسكرية في هذه الحملة، وأن أهالي أحياء غويران والزهور ساندوا قسد لتحقيق النصر ضد داعش.
وحول عدد قتلى داعش أوضح البيان بأن العدد كبير جداً لم ينتهي إحصائه وسيتم الإفصاح عنه لاحقاً، وأن الهدف من هذا الهجوم هو نشر الفوضى في مناطق شمال شرق سوريا، وأن عمليات التمشيط لاتزال مستمرة في باقي المناطق للقضاء على خلايا داعش.
واختُتم البيان بالتأكيد على أن إنهاء خطر داعش المحتجزين في سجون شمال شرق سوريا هو مسؤولية المجتمع الدولي وعلى كافة الدول تحمل مسؤولياتها.
وبحلول الذكرى السنوية السابعة على تحرير كوباني “عين العرب”، نشر القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” على حسابه الرسمي في موقع تويتر تغريدةً، قال فيها:
“سبع سنواتٍ على تحرير كوباني، النصر الأول و بداية انهيار داعش، اليوم قواتنا تعيد التاريخ لتلحقهم بهزيمة جديدة في الحسكة ولتحبط خطط داعمي داعش والمستفيدين منه، سبعة أعوامٍ بين آرين وآواز وأسباب استمرار التنظيم قائمة، ولا بد من استقرارٍ سياسي واقتصادي وإقرارٍ دولي لوضع النهاية”.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…