27/01/2022

التحالف الدولي مستمرٌ في دعم قوات سوريا الديمقراطية للقضاء على داعش في سوريا

أكد اللواء "جون برینان" أن التحالف الدولي مستمرٌ في دعم قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضد التنظيم الارهابي، وأن داعش هو مشكلة عالمية تتطلب أن تجتمع العديد من الدول لتطوير حل دائم وطويل الأمد، في حين قال "كينيث ماكينزي" أنه على جميع الدول استعادة مواطنيها المتواجدين في سجون شمال شرق سوريا لإنهاء حالة التطرف هناك.

أوضح قائد قوة المھام المشتركة لعملیة “العزم الصلب”، اللواء “جون برینان” أن التحالف الدولي يقف إلى جانب شركائه من قوات سوريا الديمقراطية، الذين قاتلوا بشجاعة وتصميم في الحسكة، مشيراً إلى أن تنظيم داعش الارهابي لا يزال يشكّل تهديدًا كبيراً للمنطقة، ويجب ألا يُسمح له باستعادة قواه.
وبيّن “برينان” أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به في الحسكة، وأن التحالف ملتزم بتقديم المشورة والمساعدة والتمكين لشركائه في العراق وشمال شرق سوريا، في إشارة منه إلى أن مشكلة داعش ليست متعلقة بمدينة الحسكة فقط، بل هي مشكلة عالمية تتطلب أن تجتمع العديد من الدول لتطوير حل دائم وطويل الأمد.
وأضاف “برينان” بأن السجون المؤقتة في سوريا تشكّل أرضاً خصبة لفكر داعش، ويتوجب التحقيق بدقة في الظروف التي سمحت بحدوث هذا الهجوم.
من جانبه قال القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية “كينيث ماكينزي”، في مقابلةٍ تلفزيونية أجرتها معه فرانس 24 أنهم مستمرون في دعم قوات سوريا الديمقراطية، وأن واشنطن تقدم الدعم اللوجستي والعسكري والمعلومات الاستخباراتية لقسد، وسيواصلون العمل سوياً لدحر تنظيم داعش في سوريا.
وأضاف “ماكينزي”: نحن نعمل مع قوات سوريا الديمقراطية في اتجاهٍ انساني وفق القانون الدولي، ونعمل جاهدين لإعادة جميع الفارين إلى السجن وحماية أطفال ما يسمى “أشبال الخلافة”.
كما شدد “ماكينزي” على ضرورة استعادة جميع الدول لمواطنيها المتواجدين في سجون شمال شرق سوريا، لأنه الحل الوحيد في القضاء على التطرف.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…