27/01/2022

طلب روسي لمناقشة أحداث سجن غويران في مجلس الأمن الدولي

بُعَيدَ إعلانِ قوات سوريا الديمقراطية تمكنها من تحريرِ سجن "الصناعة"، طلبت روسيا التي لعبت دورَ المتفرجِ خلال الاشتباكات، عقدَ جلسةٍ لمجلسِ الأمنِ لمناقشةِ التطوراتِ عقبَ الهجومِ الذي شنَّه إرهابيو "داعش" على السجن.

بعدَ اتخاذِها موقفَ المتفرجِ خلالَ الهجومِ الذي شنَّه إرهابيو “داعش” على سجنِ “الصناعة” في “الحسكة” شمالَ شرقِ سوريا، والذي أدى خلالَ خمسةِ أيامٍ لمقتلِ مدنيين وتهجيرِهم من منازلِهم، وبعدَ ساعاتٍ من إعلانِ قواتِ سوريا الديمقراطيةِ تمكنها من تحريرِ السجن، طلبت روسيا عقدَ اجتماعٍ عاجلٍ لمجلسِ الأمنِ الدولي يومَ الخميس، لمناقشةِ الأحداثِ الأخيرةِ في شمالِ شرقِ سوريا.
وجاءَ ذلك الطلبُ من قبلِ النائبِ الأولِ لمندوب روسيا الدائمِ لدى الأمم المتحدة “ديميتري بوليانسكي”، الذي أعربَ عن قلقِ بلادِه العميقِ إزاءَ التقاريرِ المتعلقةِ بهجماتِ “داعش” الأخيرةِ في شمال شرق سوريا، على حدِّ قولِه.
وأكدَ أنّ “موسكو” طلبت عقدَ اجتماعٍ آخرَ منفصل، للاستماعِ إلى تقاريرِ مسؤولينَ أمميينَ حولَ التطوراتِ في المنطقة.
ويُذكرُ أنّ الإدارةَ الذاتيةَ لشمالِ شرقِ سوريا وعددٍ من المؤسساتِ والهيئاتِ والأحزابِ والمنظماتِ السياسيةِ والدينيةِ والاجتماعية، كانت قد أكدت واستنكرت ضلوعَ الاحتلالِ التركي والنظامِ السوريِ بدعمِ هجومِ “داعش” على السجن، إذ أنّ النظامَ كان قد أخلى نقاطَه العسكريةَ في “الرقة” في خضمِّ المعاركِ بين “قسد” وإرهابيي “داعش”، والذي تزامنَ مع تكثيفِ الاحتلالِ التركيِ هجماتِه على مدنٍ وقرىً في شمالِ شرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…