28/01/2022

منظمةُ حظر الأسلحة الكيماوية تؤكد أن داعش استخدم غازَ الخردل في هجومِهِ على مارع

أكدت منظمةُ حظر الأسلحة الكيماوية، أن تنظيمَ داعش الإرهابي استخدم غازَ الخردل في هجومِهِ على البلدة الواقعة بالقرب من الحدود مع تركيا، والذي أدّى إلى إصابة عشرين شخصاً على الأقل.

استناداً إلى تقرير لبعثة تقصّي حقائق تابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، تحقّقُ في هجماتٍ كيماويةٍ في سوريا، أوضح أنّ البلدة تعرّضت لقصف بذخائر تقليدية وأيضاً بمقذوفات مملوءةٍ بموادَ كيماويةٍ.
وأضاف بيان للمنظمة إنّ أسباباً معقولة تدعو للاعتقاد بأنّه في الأول من أيلول/سبتمبر، عام ألفين وخمسة عشر استُخدم في مارع كبريت الخردل، وهو عامل حارق، كسلاح.
وأشارت المنظمة، إلى أنّ الأشخاصَ الذين تعرّضوا للمواد أصيبوا بتقرّحات بعد ساعات قليلة من تعرّضهم للهجوم، مؤكدة أنّ عشرين شخصاً أصيبوا بعوارض اختناق واحمرار في العينين وصداع ونقلوا إلى المستشفى في مارع.
و تعرضت مناطق سكنية في مارع لاستهداف بأكثر من ثلاثين مقذوفاً نصفها تقريباً كان محشواً بموادَ كيماويةٍ سامة، من مناطق يسيطر عليها التنظيم الإرهابي،وذلك في الأول والثالث من أيلول/سبتمبر عام ألفين وخمسة عشر، بحسب البعثة.
هذا وتوصل تحقيق في عام ألفين وخمسة عشر إلى أنه تم استخدامُ غاز الخردل بالهجوم على مارع في الحادي والعشرين من آب أغسطس، أدّى إلى مقتل رضيع على الأقل، واعتبرت المنظمة حينها إن أسلحةً كيماويةً تُستخدم من جانب جهات غير حكومية، بينما قال نشطاءُ ومجموعةُ مراقبة إنّ تنظيم داعش الإرهابي يقف خلفَ ذلك الهجوم.

‫شاهد أيضًا‬

بقع بيضاء في الحاضر لن تغطي قتامة التاريخ

إن إرسال التهديدات إلى مدراء المدارس الذين يحتفلون بعيد الميلاد يضعف شعور أمتنا بالثقة، وي…