29/01/2022

عشائر عربية وكردية تؤكد دعمها لقسد وتطالب بمحاسبة الدولة التركية

أصدر شيوخ ووجهاء العشائر العربية والكردية في ناحية صرين جنوب مدينة كوباني بيانا أكدوا فيه وقوفهم إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية على خلفية هجمات داعش الأخيرة في الحسكة، وأوضحوا بأنها تأتي تحقيقاً لأجندات الدولة التركية.

توضيحاً لموقفهم من الهجمات التي شنتها خلايا لداعش على سجن الصناعة في مدينة الحسكة, أصدر وجهاء وشيوخ العشائر العربية والكردية في ناحية صرين جنوب مدينة كوباني بياناً.
وقالت العشائر في بيانها : “لقد بين هذا الهجوم الإجرامي خيوط المؤامرة التي حيكت في أقبية الاستخبارات الاقليمية والدولية ومدى الحقد على التجربة الديمقراطية التي جاءت نتيجة لتضحيات أبناء شمال وشرق سوريا من كرد وعرب وسريان وكل المكونات.
وتأكيدا على الوقوف مع قسد، قال البيان “كوجهاء وشيوخ عشائر صرين، نؤكد وقوفنا واحتضاننا لأبنائنا الأبطال في قوات سوريا الديمقراطية أمل السلام والأمان لكل مكونات وشعوب شمال وشرق سوريا”.
ودعت العشائر “القوى الدولية إلى إعادة إرهابييهم إلى أوطانهم ومحاكمتهم أو إقامة محكمة دولية على أراضي الإدارة الذاتية ومحاكمة هؤلاء الإرهابيين الذين أهانوا كل الأعراف والقيم الدنيوية والسماوية”.
وشددت على “ضرورة محاسبة النظام التركي الداعم الأساسي للإرهاب ورأس الفتنة والقتل والتدمير في مدننا، والضغط عليه للانسحاب من المناطق التي احتلها”.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…