29/01/2022

مساعي فرنسية لتفعيل اتفاق نورماندي ودعم عسكري أمريكي لأوكرانيا

أجرى الرئيسُ الفرنسي "إيمانويل ماكرون" اتصالاتٍ مع طرفَي النزاعِ الأوكراني والروسي، لبحثِ سبلِ دفعِ عمليةِ الحوار، ويأتي هذا فيما جددت الولاياتُ المتحدةُ دعمَها عسكرياً لأوكرانيا.

في ظلِّ تصاعدِ حدةِّ التهديداتِ والحشدِ العسكريِّ بينَ روسيا وحلفِ شمالِ الأطلسي على الحدودِ الروسيةِ الأوكرانية، أجرى الرئيسُ الفرنسيُ “إيمانويل ماكرون” اتصالاً هاتفياً مع نظيرِه الأوكراني “فلاديمير زيلينسكي” يومَ الجمعة، لمناقشةِ كيفيةِ تكثيفِ نشاطِ مجموعةِ الاتصالِ الثلاثيةِ لحلحلةِ الوضعِ في شرقِ أوكرانيا، ورحبا بتنشيطِ عملِ رباعيةِ “النورمادي”، التي تضمُ كلاً من فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا، واتفقا على تعجيلِ عقدِ الاجتماعِ المقبلِ لمستشاري قادةِ تلك الدول.
هذا وأبدى “زيلينسكي” امتنانَه وتقديرَه للرئيسِ الفرنسي لدعمِه سيادةَ أوكرانيا ووحدةَ أراضيها.
بعدَها أجرى “ماكرون” اتصالاً آخرَ مع نظيرِه الروسي “فلاديمير بوتين”، لبحثِ سبلِ حلِّ الأزمة، وبحسبِ بيانٍ صادرٍ عن “الإليزيه”، فإنّ “بوتين” أبدى موقفاً متصلباً، وألقى مسؤوليةَ التصعيدِ في الأزمةِ الأوكرانيةِ بالكاملِ على حلفِ “الناتو”
وأضاف البيانُ أنّه كان هناك اختلافاتٌ في الرأيِ بين الرئيسَين، لكنهما اتفقا على استمرارِ الحوارِ ومشاركةِ الأوروبيين فيه.
ومن جانبٍ آخر، وكَرَدٍّ على الخطواتِ التصعيديةِ الروسية، عادَ الرئيسُ الأمريكيُ “جو بايدن” ليؤكدَ عزمَه إرسالَ مجموعةٍ من الجنودِ الأمريكيين إلى أوروبا الشرقية قريباً، كإضافةٍ لعشراتِ آلافِ الجنودِ المنتشرينَ في أوروبا.
ويأتي إعلانُ “بايدن” بعدَ تأكيدِ وزيرِ الدفاعِ الأمريكي “لويد أوستن”، أنّ الجيشَ الأمريكي لن يشارك في أيِّ عملٍ عسكريٍّ على أراضي أوكرانيا، وأنّ دورَه سيقتصرُ على تقديمِ التدريباتِ والاستشارةِ للجيشِ الأوكراني

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …