29/01/2022

واشنطن تطلب مناقشة الأزمة الأوكرانية في مجلس الأمن الدولي

وجّه مسؤولون دبلوماسيون أمريكيون مطالبَ لمجلسِ الأمنِ الدولي، بعقدِ اجتماعٍ عاجلٍ لمناقشةِ الأزمةِ الأوكرانية، وذلك على خلفيةِ الحشدِ العسكري والتهديداتِ الروسيةِ لأوكرانيا.

مع وصولِ التوتراتِ والتصعيدِ العسكري بينَ روسيا وحلفِ شمالِ الأطلسي على الحدودِ الروسيةِ الأوكرانيةِ لنقطةٍ حرجة، تنذرُ بقربِ اندلاعِ صدامٍ عسكريٍ بينَ الطرفين، ارتأت الولاياتُ المتحدةُ إيصالَ قضيةِ الأزمةِ الأوكرانيةِ للمحافلِ الدولية.
حيث طلبت السفيرةُ الأمريكيةُ لدى الأممِ المتحدةِ “ليندا توماس غرينفيلد”، وخلالَ جلسةِ مجلسِ الأمنِ الدولي يومَ الخميس، عقدَ اجتماعٍ آخرَ للمجلسِ يومَ الاثنين، لمناقشةِ الأزمةِ الأوكرانية.
وقالت “غرينفيلد” إنّ طلبَها جاءَ بسببِ التهديدِ الذي تُشكّله روسيا على الأمنِ والسِلمِ الدوليّين، حيث أنّ أكثرَ من مئةِ ألفِ عسكريٍ روسيٍ منتشرونَ الآن على طولِ الحدودِ الروسيةِ الأوكرانية، كما أنّ روسيا تمارسُ أنشطةً أخرى مزعزِعةً للاستقرارِ تستهدف أوكرانيا.
وعلاوةً على ذلك، فإنّ التهديدَ الروسيَ باتَ جلياً، بعدَ إعلانِ “موسكو” بدءَ عملياتِ تفتيشٍ في المنطقةِ الجنوبيةِ على الحدودِ مع أوكرانيا، والتي تضمُ أكثرَ من ستةِ آلافِ جنديٍ روسيٍ مجهزينَ بالكامل، استعداداً للقتال.
ويُشارُ إلى أنّ القواتِ الأمريكيةَ ومن جانبِها، كانت قد أكدت جاهزيتَها للانتشارِ في أوروبا إذا لزمَ الأمر، وهددت بفرضِ أسوأ العقوباتِ على روسيا ورئيسِها، في حال نفذّت تهديداتِها.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس سوريا الديمقراطية يبحث جملة من القضايا في اجتماعه الرئاسي الدوري

خلال اجتماعٍ دوري عقده المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية، بحضور أعضاء المجلس وممثلين …