31/01/2022

استهداف إسرائيلي جديد لمواقع حزب الله بريف دمشق

عادَ الطيرانُ الإسرائيليُ من جديد، لضربِ الميليشياتِ الإيرانيةِ ومواقعِها، وتقويضِ نفوذِها في سوريا، حيث استهدفَ مواقعاً ومستودعاتٍ تابعةٍ لتلكَ الميليشياتِ بريفِ "دمشق"

مع استمرارِ تواجدِ الميليشياتِ الإيرانيةِ في سوريا، تستمرُ إسرائيلُ بضربِ تلكَ الميليشياتِ وقصفِها بغيةَ إنهاءِ وجودِها الذي تعتبرُه مهدداً لأمنِها القومي.
ففي الساعاتِ الأولى من صباحِ يومِ الاثنين، شنَّ الطيرانُ الإسرائيليُ غارةً جويةً على مواقعَ عسكريةٍ بمحيطِ مدينةِ “القطيفة” بريفِ “دمشق”، ما أدى لوقوعِ سلسلةِ انفجاراتٍ سُمِعَت في المدينة.
لكن وبحسبِ المرصدِ السوري لحقوقِ الإنسان، فإنّ الطائراتِ الإسرائيليةَ نفذت غاراتِها من الأجواءِ اللبنانية، واستهدفت مواقعاً تابعةً لميليشيا “حزب الله” في المنطقة.
وأضافَ المرصدُ أنّ دَوِيَّ خمسةِ انفجاراتٍ على الأقل سُمعت في مدينةِ “القطيفة”، تبعها اندلاعُ حرائقَ في مستودعاتِ أسلحةٍ وذخائرَ تابعةٍ لميليشيا “حزب الله”، وسطَ معلوماتٍ عن سقوطِ خسائرَ بشرية.
هذا ولم يصدر أيُّ تعليقٍ إسرائيليٍّ بخصوصِ الغاراتِ الأخيرة، غيرَ أنّه سبقَ وأن تعهدَ رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “نفتالي بينيت”، باستمرارِ بلادِه بضربِ إيرانَ وأذرعِها في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

مشكلة انقطاع المياه في الحسكة… ما بين الاحتلال التركي والحلول البديلة

تعد مشكلة انقطاع المياه في مقاطعة الحسكة ضمن اهم المشاكل التي يعاني منها سكان المدينة, في …