02/02/2022

البطريرك الراعي يستقبل “أمين الجميّل” وعدد من الشخصيات اللبنانية.

التقى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مع عدة شخصياتٍ لبنانية كان منها الرئيس اللبناني السابق أمين الجميّل والنائب السابق "فارس سعيد" ومحافظ جبل لبنان "محمد مكاوي"، حيث بحث معهم الأوضاع الراهنة التي يشهدها لبنان وضرورة التركيز على بناء مستقبل الوطن.

استقبل البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي يوم الثلاثاء في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس الجمهورية اللبنانية السابق ورئيس حزب الكتائب “أمين الجميّل”.
حيث أوضح “الجميّل” أن زيارته للبطريرك تأتي في ظل ظروفٍ صعبة يشهدها لبنان، وفراغٍ سياسي وغيابٍ تامّ للقيادات عن واجبها السياسي، مشيراً إلى أنه لابد من الرجوع للبطريرك لأخذ التوجيهات اللازمة والتشاور في أمور تتعلق بمستقبل لبنان.
وأضاف “الجميّل” أن الشعب اللبناني قد سئم الكلام والمواقف والاستنتاجات، وكل ما يريده هو العيش بكرامة واستقرار، والمطلوب اليوم هو وقفة ضمير وقفة وجدانية والتركيز على بناء مستقبل الوطن.
ومن جانبٍ آخر استقبل البطريرك الراعي النائب اللبناني السابق “فارس سعيد” وخلال اللقاء جرى بحثٌ في بنود المبادرة العربية وضرورة تنفيذ اتفاق الطائف في القرارات الدولية، وعدم التدخل بالشؤون العربية والمطالبة بالحياد.
كما استقبل البطريرك أيضاً محافظ جبل لبنان “محمد مكاوي” الذي جاء مهنئاً بحلول العام الجديد، ومتمنياً أن تكون السنة الجديدة سنة خير وبركة وبداية لحلول الأزمات. هذا واستقبل غبطته أيضاً رئيس بلدية كفرشيما المحامي “وسيم الرجّي”.

‫شاهد أيضًا‬

الراعي.. الفراغ الرئاسي يهدد الوحدة الوطنيةَ وسلامةَ المجتمع اللبناني

خلالَ ترؤسِهِ لقداسِ الأحد في الصرحِ البطريركيِّ في “بكركي”، أشار غبطةُ البطري…