08/02/2022

المرصد السوري: كنائس الرقة دون أجراس أو صلوات بعد سنوات على تحريرها من قبضة داعش

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقريراً له أنه بعد سنوات على تحرير مدينة الرقة من قبضة تنظيم داعش، لا زالت الكنائس "دون أجراس أو صلوات".

كشف تقرير جديد للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه بعد سنوات على تحرير مدينة الرقة من قبضة تنظيم داعش، لا زالت الكنائس “دون أجراس أو صلوات”.
واضاف المرصد بأنه اضطرت الكثير من العائلات المسيحية في الرقة للهجرة من المدينة، بعد التضييق عليها لحد كبير، ومنعها من ممارسة الطقوس والشعائر الدينية، إبان سيطرة التنظيم على المدينة. وسيطر داعش على الكنائس وهدم صلبانها، وقام بحملات اعتقال طالت أتباع الديانة المسيحية، وفرض التقيد بتعاليم الدين الإسلامي , ويقول المرصد إن نحو 30 عائلة مسيحية تعيش حاليًا في المدينة
وطبقاً للمرصد، ينقسم المسيحيون في مدينة الرقة إلى ثلاث كنائس رئيسية وهي”الروم الكاثوليك” ولديهم كنيسة البشارة المدمرة حاليًا، وكنيسة “الأرمن الكاثوليك” ولديهم كنيسة تسمى “كنيسة الشهداء” التي تم ترميمها وإعادة افتتاحها في نوفمبر الماضي، أما الكنيسة الثالثة فهي “الأرمن الأرثوذكس” ولديهم كنيسة تقع داخل مدرسة مدمرة حاليًا.
هذا وفي شباط 2014 أعلن تنظيم داعش أنه “فرض سلسلة من الأحكام” على السكان المسيحيين بالرقة، ومنها “دفع الجزية” وإقامة شعائرهم في أماكن خاصة.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…