09/02/2022

أهالي ديريك يشيعون جثامين سبعةٍ من شهداء القصف التركي وحملة مطرقة الشعوب

ضمن مراسيم مهيبة ولائقة شيّع أهالي مدينة ديريك جثامين سبعةً مقاتلين كانوا قد استُشهدوا خلال حملة "مطرقة الشعوب" في الحسكة، والقصف التركي الذي استهدف محطة الكهرباء قرب قرية "تقل بقل" التّابعة لديرك، حيث تخلل المراسيم إلقاء كلمات تعظم تضحيات الجسام، كما جرى تسليم وثائق الشهادة لذوي الشهداء.

شيّع أهالي مدينة ديريك جثامين سبعة شهداءٍ، أربعةً منهم استُشهدوا خلال قصف طيران الاحتلال التركي لمحطة الكهرباء قرب قرية “تقل بقل” التّابعة لديرك في الأول من شباط، وثلاثة آخرين استشهدوا أثناء التصدي للهجوم السافر على سجن الصناعة بمدينة الحسكة ضمن حملة “مطرقة الشعوب” نهاية شهر كانون الثاني.
وبعد استلام جثامين الشهداء من المشفى الوطني بديريك انطلق موكب ضم مئات السيارات باتجاه مزار الشهيد خبات ديرك، وسط إغلاقٍ كامل للمحال التجارية وإعلان الحداد في المدينة.
بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، بعدها ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة قامشلي “افرام إسحق” كلمةً أشار فيها إلى المخططات التي تحاك ضد شعوب شمال وشرق سوريا والتي تهدف النيل من إرادة الشعوب في المنطقة، مشيراً إلى أن قوات سوريا الديمقراطية وشعوب شمال وشرق سوريا أفشلوا كل المخططات والمؤامرات من خلال التكاتف والعيش المشترك.
بعدها ألقت “سعاد مصطفى” كلمةً باسم مجلس عوائل الشهداء في ديرك، أكدت خلالها على دور الشهداء في تحرير الأوطان، كما أُلقيت كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية من قبل ” محي الدين خيركي” أشار فيها إلى الصلة الوثيقة بين داعش والدولة التركية
وفي الختام قُرأت وثائق الشهداء السبعة وسُلمت لذويهم، ومن ثم ووريت الجثامين الثرى وسط زغاريد الأمهات والهتافات التي تحيي تضحيات الشهداء.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…