09/02/2022

هجوم إسرائيلي جديد يستهدف مواقع النظام السوري بريف دمشق

عادَ الجيشُ الإسرائيليُ ليجددَ هجماتِه الصاروخيةَ على مواقعَ تابعةٍ للنظامِ السوري والميليشياتِ الإيرانيةِ التابعةِ له، ما خلفَ أضراراً ماديةً وبشرية.

في هجومٍ هو الثالثُ من نوعِه منذُ بدايةِ العامِ الحالي، شنّت إسرائيلُ بعدَ منتصفِ ليلِ الثلاثاء والأربعاء، هجوماً جوياً من الأجواءِ اللبنانيةِ عبرَ طائراتِها الحربية، تبعَه هجومٌ أرضيٌ من منطقةِ “الجولان”، على مواقعٍ تابعةٍ للنظامِ السوري وأتباعِه في وادي “بردى” بريفِ “دمشق”، ورغمَ تعددِ الرواياتِ حولَ المناطقِ المستهدفةِ والأضرارِ البشريةِ والماديةِ الناجمةِ عن الهجوم، غيرَ أنّ المشتركَ بينَها هو وقوعُ عددٍ من القتلى والجرحى، والذي يُعتبرُ قابلاً للارتفاعِ نظراً لخطورةِ حالةِ الجرحى.
ومن المعروفِ أنّ المنطقةَ المستهدفةَ تشهدُ تواجداً كبيراً لميليشيا إيرانَ و”حزب الله”، بالإضافةِ لوجودِ مستودعاتِ ذخيرةٍ تابعةٍ لتلكَ الميليشيات.
وذكرت مصادرٌ أنّ الدفاعَ الجويَ التابعَ للنظام، أطلقَ صاروخاً أثناءَ محاولةِ تصديه للهجوم، ما أدى لوقوعِ بقاياه في منطقةِ “قدسيا”، التي خلفت أضراراً لممتلكاتِ المدنيين.
وتعليقاً على الهجوم، قال الجيشُ الإسرائيليُ إنّه جاءَ رداً على إطلاقِ الجانبِ السوري في وقتٍ سابقٍ صاروخاً مضاداً للطائراتِ تجاهَ الأراضي الإسرائيلية، والذي انفجرَ في الهواءِ قبلَ أن يخلفَ أضراراً، حيث أنّه تم التعرفُ على موقعِ راجمةِ الصواريخِ التي أُطلقَ منها الصاروخ.

‫شاهد أيضًا‬

قصف تركي يطال قوى الأمن الداخلي السوتورو

استهدفت طائراتُ الاحتلالِ التركيِّ صباح اليوم الأربعاء، أربعَ سيارات، إحداها تابعةٌ لقوى ا…