09/02/2022

وول ستريت جورنال …عملية داعش في الحسكة تحولت إلى “كارثة” على التنظيم الإرهابي

تحولت "العملية الكبيرة" التي روج لها إعلاميو تنظيم داعش في الحسكة إلى "كارثة" بالنسبة للتنظيم الإرهابي ، بعد مقتل المسلحين المشاركين بها، وبعض السجناء الذين اشتركوا مع المهاجمين، ومقتل زعيمه،" أبو إبراهيم القرشي" كما يسميه التنظيم.

صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية تقول إن عملية اقتحام السجن كانت من بين آخر الأعمال التي أمر بها زعيم التنظيم قبل مقتله، وهي أيضا من بين أسوأ الهجمات التي شنها داعش خلال السنوات الثلاث الماضية. وهو الهجوم الذي أعاد إلى الواجهة بشكل جدي المخاوف من عمليات كبيرة للتنظيم المتطرف.
وتنقل الصحيفة عن مسؤولين في الاستخبارات في الولايات المتحدة والعراق وبلد أوروبي، قولهم إن زعيم التنظيم كان “قلقا من نقص المقاتلين في الأشهر الأخيرة”.
واردفت وال ستريت جورنال، نقلا عن المسؤولين الذين لم تكشف عن أسمائهم، إنه “مع وجود معظم مقاتلي داعش في السجن أو مختبئين، كان جزء كبير من قوة التنظيم يتكون من نساء هربن من مخيمات النازحين في سوريا.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول عراقي قوله إن الهجوم الذي وقع في سوريا الشهر الماضي أثار إنذارات في العراق، حيث أعرب مسؤولون عن قلقهم من أن يؤدي اقتحام السجون في سوريا إلى تكرار الهروب الجماعي لمسلحي التنظيم من سجن أبو غريب في يوليو 2013، والذي أصبح لحظة محورية في التوسع السريع لتنظيم داعش العام التالي
هذا وبينت ستريت جورنال إن هجوم داعش على السجن أكد المخاوف التي كان سكان الحسكة يشعرون بها.

‫شاهد أيضًا‬

ضحايا وأضرار مادية جراء عاصفة مطرية قوية تضرب سوريا

افادت مصادر محلية بان منطقة الغاب والسقيلبية ومصياف غرب حماة شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة …