12/02/2022

انتقال بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة “مار أدي الثاني” للأخدار السماوية

بعد خدمةٍ روحية دامت خمسين عاماً، رحل عن هذا العالم قداسة البطريرك مار أدي الثاني، بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة، يوم أمس الجمعة بمدينة فينيكس، وخلال خدمته الروحية أسس رعايا وأبرشيات في عدة مدن بأمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا.

انتقل إلى الأخدار السماوية قداسة البطريرك مار أدي الثاني الجاثليق، البطريرك والرئيس الأعلى للكنيسة الشرقية القديمة، يوم أمس الجمعة في مدينة فينيكس بولاية أريزونا في الولايات المتحدة الامريكية.
ولد مثلث الرحمات قداسة البطريرك “مار أدي الثاني” في السادس من كانون الثاني عام 1948 في مدينة الموصل بالعراق، ارتسم شماساً واترقى إلى الدرجة الكهنوتية عام 1968 في بغداد، وكُرس مطرافوليطاً للكنيسة الشرقية القديمة في العراق بتاريخ 22 أيلول عام 1968، في كاتدرائية مار زيا الطوباوي ببغداد.
بعد وفاة قداسة البطريرك مار توما درمو، انتُخب جاثليقاً بطريركياً للكنيسة الشرقية القديمة ورُسم في 20 شباط عام 1972 على يد مثلث الرحمات مار نرساي توما مطرافوليط كركوك، وعلى يد غبطة مار توما ارميا مطرافوليط نينوى.
منذ توليه رئاسة الكنيسة الشرقية القديمة أشرف قداسته على الانتشار الكبير للكنيسة وتقدمها، وتحت قيادة قداسته تأسست رعيات وأبرشيات في عدة مدن، بكافة أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …