14/02/2022

الأزمة الأوكرانية.. تطورات على الساحة السياسية والدبلوماسية والعسكرية

وجه الرئيسُ الأوكراني "فلاديمير زيلينسكي" دعوةً لنظيرِه الأمريكي "جو بايدن"، لزيارةِ أوكرانيا، وثمَّن دورَ الزيارةِ في تهدئةِ الوضع، ويأتي هذا فيما انضمت دولٌ لسلسلةِ الدولِ التي خفضت من وجودِها الدبلوماسي في أوكرانيا، هذا وبالإضافةِ لتسلمِ "كييف" دفعةً جديدةً من الدعمِ العسكري.

في ظلِّ استمرارِ التوتراتِ والتصعيدِ فيما يتعلقُ بالأزمةِ الأوكرانية، أجرى الرئيسُ الأوكراني “فلاديمير زيلينسكي” يومَ الأحد، اتصالاً هاتفياً مع نظيرِه الأمريكي “جو بايدن”، ودعاه لزيارةِ “كييف” في الأيامِ المقبلة.
وبحسبِ مكتبِ “زيلينسكي”، فإنّ الأخيرَ أعربَ عن أملِه في أنّ زيارةَ “بايدن” ستساعد على التهدئة، وقال إنها عاملٌ حاسمٌ لتحقيقِ الاستقرار، وشدد على أهميةِ الدورِ الأمريكي والحلفاءِ في دعمِ بلادِه.
كما أكد “زيلينسكي” أنّ “كييف” والمدنَ الرئيسيةَ الأخرى آمنةٌ وتحت حمايةٍ موثوقة، مضيفاً بأنّ أوكرانيا تتفهمُ المخاطرَ الحالية، ومستعدةٌ لأي تطورٍ للوضع، وأنّها في ذاتِ الوقت، تسعى لحلِّ الأزمةِ دبلوماسياً.
ومن جانبٍ آخر، وتأكيداً لخطورةِ الوضعِ في أوكرانيا، وإمكانيةِ تفاقمِ الأمور، أعلنت السفارةُ اليابانيةُ في “كييف” أنّ معظمَ موظفيها سيغادرون أوكرانيا، على خلفيةِ التعزيزاتِ العسكريةِ لروسيا بالقربِ من حدودِ البلدين، مضيفةً بأنّ أقلَّ من عشرةِ موظفين سيبقونَ في السفارة.
وعلى الصعيدِ العسكري، أعلن وزيرُ الدفاعِ الأوكراني “أليكسي ريزنيكوف”، تسلّمَ بلادِه منظوماتِ صواريخِ “ستينغر” الأمريكيةِ من الحكومةِ الليتوانية، بالإضافةِ لمعداتٍ عسكريةٍ أخرى، منوهاً إلى أنّه سبقَ وأن أرسلت ليتوانيا حزمةَ مساعداتٍ عسكريةٍ لبلادِه، أواخرَ العامِ الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …