14/02/2022

المحكمة الاتحادية العليا تَقَرَّر إستمرار برهم صالح بمهام رئيس جمهورية العراق و تستبعد هوشيار زيباري من السباق الرئاسي

قررت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، امس الأحد، استمرار رئيس الجمهورية المنتهية ولايته برهم صالح في القيام بمهام منصبه إلى حين انتخاب رئيس جديد فى العراق، في حين استبعدت مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري من السباق الرئاسي.

المحكمة الاتحادية العليا في العراق قررت في بيان لها، استمرار رئيس الجمهورية المنتهية ولايته برهم صالح في القيام بمهام منصبه إلى حين انتخاب رئيس جديد فى البلاد، يأتي استنادا لأحكام المادتين (93 و94) من دستور العراق لعام 2005.
وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد خاطب، الثلاثاء الماضي المحكمة الاتحادية العليا بشأن الفراغ الدستوري، عقب فشل عقد جلسة مجلس النواب لانتخاب رئيس جديد للبلاد.
وفي السياق، استبعدت المحكمة الاتحادية مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري من السباق الرئاسي.
وقبل أيام قررت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، إيقاف إجراءات ترشح، هوشيار زيباري، من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني، لمنصب رئيس جمهورية العراق “مؤقتا”.
وطعن سياسيون عراقيون لدى المحكمة بترشح القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، لمنصب رئيس جمهورية العراق، بسبب إقالته عام 2016 من قبل مجلس النواب بتهم “فساد”.
بدوره وصف القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، قرار استبعاده من السباق الرئاسي في العراق بـ”القرار السياسي”.
و خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد، قال: “نحن نعتبر هذا القرار باتا، لكن مع ذلك لا يوجد حتى اللحظة أي مرشح للحزب الديمقراطي الكردستاني لهذا المنصب غيري”.
هذا وأشار زيباري إلى أن “هناك من لا يريد رئيسا قويا وقراره وطنيا”، على حد قوله.

‫شاهد أيضًا‬

ندوة حوارية في قصر المؤتمرات ببغداد حول اللغة السريانية

بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، احتفت دائرة قصر المؤتمرات التابعة لوزارة الثقافة والسياحة…