15/02/2022

إيداع ضابط ألماني السجن الاحتياطي مجددا بشبهة الإرهاب

أودعت السلطات الألمانية الضابط في الجيش الألماني، فرانكو إيه.، مجددا السجن الاحتياطي للاشتباه في صلته بالإرهاب، و كان قد سبق أن انتحل هوية لاجئ سوري بدافع إثارة شكوك ضد اللاجئين.

للاشتباه في صلته بالإرهاب تم توقيفُ “فرانكو إيه” الضابط في الجيش الألماني مجدداً، والذي كان يحاكم بتهمة الإعداد لأعمال تشكّل خطورةً على أمن الدولة.
وقالت متحدثة باسم المحكمة الإقليمية العليا في فرانكفورت أن وحدة من القوات الخاصة التابعة للشرطة اعتقلت المتهم فرانكو إيه، مضيفة أنه سيمثل أمام دائرة أمن الدولة بالمحكمة في وقت لاحق من يوم أمس.
و تم العثور على مقتنيات يمكن استخدامها كدليل ضد فرانكو إيه. وصدر أمر اعتقال بحقه مساء السبت بسبب مخاطر التعتيم على الأدلة والفرار، طبقاً لبيانات المتحدثة.
ويُحاكم فرانكو إيه. منذ أيار الماضي أمام المحكمة الولائية في فرانكفورت بتهمة الإعداد لعمل عنف جسيم يشكل خطورة على أمن الدولة. كما يتهمه المدعي العام الاتحادي بانتهاك قانون الأسلحة وقانون مراقبة أسلحة الحرب وقانون المتفجرات والسرقة والاحتيال.
هذا وينفي فرانكو إيه. الاتهامات إلى حد كبير، لكنه اعترف خلال المحاكمة بحيازته لعدة أسلحة، والتي احتفظ بها في مكان عمله، من بين أشياء أخرى. ولم يرغب المتهم في الإدلاء بأية معلومات حول مكان وجود الأسلحة حتى الآن.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …