20/02/2022

قداسةُ البابا فرنسيس يستقبل غبطةَ أبينا البطريرك وبطاركة الشرق الكاثوليك ورؤساء الأساقفة الأعلين

استقبل قداسةُ البابا فرنسيس، غبطةَ أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، وأصحابَ الغبطة بطاركة الكنائس الشرقية الكاثوليكية، ورؤساءَ الأساقفة الأعلين، وذلك في مقرّ قداسته في القصر الرسولي في الفاتيكان.

استقبل قداسةُ البابا فرنسيس غبطةَ البطريرك وبطاركة الشرق الكاثوليك ورؤساء الأساقفة الأعلين الفاتيكان، و جاء ذلك في ختام أعمال الجمعية العامّة لمجمع الكنائس الشرقية، وقد شارك في اللقاء أيضاً صاحبُ النيافة الكردينال ليوناردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية، وصاحبُ السيادة رئيس الأساقفة جورجيو ديمتريو كالّارو أمين سرّ المجمع.
وكانت لغبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان مداخلة تناول فيها موضوع التحدّيات الراهنة التي يجابهها مسيحيو الشرق، وتداعيات الهجرة، وما يعانونه من جراء عدم وجود سلطة كنسية خاصة لهم في بلاد الانتشار، ولا سيّما في أوروبا، شاكراً قداسته على رعايته الأبوية.
وتطرّق غبطة أبينا البطريرك إلى الأوضاع الصعبة والأزمات التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط، وبخاصّة لبنان وسوريا والعراق، مؤكّداً على الدور الهامّ الذي يضطلع به قداسة البابا والكرسي الرسولي في هذا الإطار، للمساهمة في إيجاد الحلول لهذه الأزمات، بهدف تعزيز الحضور المسيحي في أرض الآباء والأجداد.

هذا و وجّه إليهم قداسةُ البابا الشكرَ، مثمّناً الرعاية الكنسية للمؤمنين في هذه الظروف العصيبة، ومانحاً الكنائس الشرقية ومؤمنيها البركة الرسولية.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …