22/02/2022

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على خمس شخصيات مقربة من النظام السوري

فرض مجلس الاتحاد الأوروبي، امس الاثنين، عقوبات جديدة على خمسة شخصيات مقربة من الرئيس السوري، بشار الأسد، وشدد المجلس، على أن “الاتحاد الأوروبي ما يزال ملتزماً بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للصراع في سوريا".

نشر الإتحاد الاوربي بيانا صحفي جاء فيه أنها قررت “إضافة خمسة أفراد من عائلة مخلوف إلى قائمة الأشخاص والكيانات الخاضعة لإجراءات الاتحاد الأوروبي التقييدية المستهدفة في ضوء الأوضاع في سوريا”.
وأشار إلى أن “هذا القرار يأتي في أعقاب وفاة محمد مخلوف في سبتمبر 2020. وكان مخلوف، الذي فرض الاتحاد الأوروبي عليه العقوبات هو رجل أعمال وكانت تربطه صلة شديدة مع عائلة الأسد وكذلك مع النظام السوري”.
بحسب بيان المجلس، فأصبحت قائمة الأشخاص والكيانات الخاضعين للعقوبات، من قبل الاتحاد الأوربي، تشمل 292 شخصاً مستهدفين بتجميد الأصول وحظر السفر، و70 كياناً خاضعاً لتجميد الأصول.
لافتا المجلس بأنه، “يُحظر على الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي إتاحة الأموال للأفراد والكيانات المدرجة في القائمة”.
هذا وشدد المجلس، على أن “الاتحاد الأوروبي ما يزال ملتزماً بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للصراع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان جنيف لعام 2012”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…