24/02/2022

محمود حبيب: المقاومة التي ابداها المجلس العسكري السرياني في قرى الخابور كانت مشرفة

قال المتحدث الرسمي باسم قوات الشمال الديمقراطي، في ذكرى مقاومة الخابور، أن المقاومة التي أداها المجلس العسكري السرياني بالهجوم الذي شنه تنظيم داعش على قرى الخابور، كان وقفة مشرفة لأن تنظيم داعش هو خطير و مجرم.

بمناسبة حلول الذكرى السنوية السابعة على مقاومة الخابور، صرح محمود حبيب المتحدث الرسمي باسم قوات الشمال الديمقراطي لفضائية سورويو، بأن المقاومة التي أداها المجلس العسكري السرياني في قرى الخابور كانت مشرفة.
ولفت حبيب، إن تنظيم داعش هو مجرم ولا يتورى عن القيام بأي جريمة بحق المدنيين وكما يعلم الجميع أن داعش يحارب ويعادي الجميع، ومشرع له قتلهم و إبادتهم وبالتالي كانت الهجمة خطيرة جداً.
وشدد المتحدث الرسمي، على أنه “لولا قوات المجلس العسكري السرياني في ذلك الوقت التي عملت على جانبين الاول هو المقاومة المباشرة لعناصر التنظيم عسكرياً، والجانب الآخر هو تأمين الأهالي في مناطق آمنة بعيدة عن أماكن الصراع و الاعتداءات الداعشي، وهذا الجهد كان ممهورا بدم الشهداء وبتضحياتهم ولهم في هذه المناسبة التحية والاجلال”.
هذا ولفت محمود حبيب إلى أن الرسالة الحقيقية وليست الإعلامية تقول: “أن تضافر الجهود من أبناء الشعب السوري من كل الأطياف و المناسبات أدى للقضاء على اخطر تنظيم شهدته المنطقة عبر التاريخ، وهذه الحالة يجب أن تكون راسخة في أذهان كل السوريين وهذا التكاتف والتعاون سيؤدي فيما بعد لإنشاء مجتمع قوي ومتماسك”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…