26/02/2022

الاتحاد السرياني العالمي يستكمل مشروعه لمساعدة الأسر المحتاجة

بدعمٍ من مجلسِ "بيث نهرين" القومي، وبمساعدةٍ من مؤسساتِه الإغاثية، وزع حزبُ الاتحادِ السرياني العالمي مساعداتٍ ماليةً شهريةً للأسرِ المحتاجةِ في لبنان، ودعا الأسرَ خلالَ التوزيعِ للمشاركةِ الواسعةِ في الانتخاباتِ المقبلةِ من أجلِ تحريرِ لبنانَ من الاحتلالِ الإيراني.

استمراراً لمشروعِه الإنساني في ظلِّ الأزمةِ الاقتصاديةِ والمعيشيةِ الخانقةِ في لبنان، وزع حزبُ الاتحادِ السريانيِ العالمي في مقرِّه العامِ بـ “سد البوشرية” مساءَ الجمعة، مساعداتٍ ماليةً على ثلاثِمئةِ عائلةٍ من أبناءِ ساحلِ “المتن” الشمالي، وذلك في إطارِ خطتِه الشهريةِ لمساعدةِ العائلاتِ الأكثرِ حاجة، وبدعمٍ من مجلسِ “بيث نهرين” القومي، وعبر منظمتَي “الصليب السرياني” و”شلومو” في أوروبا والاتحادِ السرياني الأمريكي.
وبعدَ التوزيع، ألقت نائبةُ رئيسِ الحزب “ليلى لطّي” كلمةً وصفت فيها السلطةَ الحاكمةَ في لبنان بالمجرمةِ وآكلةِ لحومِ البشر، مضيفةً بأنّ الأخيرةَ سرقت وأفقرت الشعبَ وجوعته وشردته وسلبته كرامتَه.
وأردفت بأنّ الطغمةَ الحاكمةَ اليوم، تقومُ بالقضاءِ على لبنانَ الحضارةِ والكيانِ وبيعِ ثرواتِه لأجلِ الاستمرارِ في الحكم، وكأنها تنتقم من بلدٍ وشعبٍ وتاريخٍ وثقافة، جاعلةً منه بؤرةً معزولةً عن العالم، مُحاوِلَةً تحطيمَ إرادةِ وكرامةِ شعبٍ جبار، خدمةً للمشروعِ الإيراني وميليشياتِه الإرهابية، وأكدت “لطي” في حديثِها على أنّهم لن يستسلموا، لأن خيارَهم البقاءُ في وطنِهم الذي افتدوه بدماءِ آلافِ الشهداءِ كي يبقى شامخاً وحراً أبياً.
واختتمت “لطّي” حديثها بالقول، نحن أبناءُ الحياةِ والصمودِ والكرامةِ ولن نستسلم، وعلينا جميعاً المحاسبةُ في صناديقِ الاقتراعِ في الأشهر القادمة، لنستعيد كرامتنا وكرامةَ وطننا عبر الانطلاقِ نحو مقاومةٍ تضع الخونةَ والعملاءَ والسارقين المجرمين، في مزبلةِ التاريخِ للأبد.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…