26/02/2022

الجمعية الثقافية السريانية تؤكد صمود الشعب السرياني في أرضه ووطنه

قال مسؤول الجمعية الثقافية السريانية في سوريا "إبراهيم آدمو" إن الشعب السرياني الاشوري الكلداني صامدٌ في أرضه رغم كل المحن الصعبة، وسيقدم الغالي والنفيس للحفاظ على هذه الأرض وتحريرها من الإرهاب، وسيواصل السير على درب الشهداء في النضال والدفاع عن الأرض والشعب.

في تصريحٍ أدلى به مسؤول الجمعية الثقافية السريانية في سوريا “إبراهيم آدمو” لإذاعة suroyo، استذكر مقاومة الخابور والبطولة التي أبداها شعبنا، في الثالث والعشرين من شباط عام ألفين وخمسة عشر عندما شن تنظيم داعش هجوماً عنيفاً على قرى شعبنا الآمنة في الخابور، وعاثوا فيها فساداً وقاموا بتخريبها.
وبيّن “آدمو” أن المقاومة التي أبدتها قوات المجلس العسكري السرياني وقوات السوتورو كانت كبيرة جداً، حيث تصدوا لهذا الهجوم العنيف وقاوموا بكل شجاعة وبسالة تنظيماً يُصنف على أنه من أخطر التنظيمات الإرهابية بالعالم، وخلال المقاومة ارتقى العديد من الشهداء والذين قدموا أرواحهم الطاهرة في سبيل تحرير أراضي شعبنا من الإرهاب الغاشم.
واختتم مسؤول الجمعية حديثه بالقول: “رسالتنا للعالم أجمع، نحن كشعب سرياني اشوري كلداني صامدون وباقون في هذه الأرض الطاهرة أرض بيث نهرين، وسنقدم الغالي والنفيس للحفاظ على ترابها المقدس وتحريرها من كافة أشكال الإرهاب والاحتلال.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…